صحة وجمال

هل زيادة الوزن تزيد من خطورة الإجهاض؟.. اعرفي الإجابة

خطورة الإجهاض
خطورة الإجهاض

كشفت عدد من الدراسات التى أجريت حديثًا أن النساء ذوات الوزن الزائد معرضات بشكل كبير لخطر التعرض للإجهاض المتكرر مقارنة بالنساء ذوات الوزن المتوسط.

هذا وأقام الباحثون بقيادة جامعة ساوثهامبتون بتقييم العلاقة بين نمط حياة المرأة وخطر فقدان الحمل المتكرر ، والذي يُعرَّف بأنه النساء اللائي يتعرضن لإجهاض مبكر متتاليين أو أكثر.

وأشاروا إلى أن الإجهاض هو أكثر مضاعفات الحمل المبكر شيوعًا ، حيث يصيب 15 - 20٪ من جميع حالات الحمل، يعتبر فقدان الحمل المتكرر مرضًا معقدًا ، وعلى الرغم من أنه غالبًا ما يُنسب إلى العديد من العوامل الطبية وتأثيرات نمط الحياة ، إلا أن السبب يعتبر "غير مبرر" في حوالي 50٪ من الحالات.


كما جدت نتائج هذه الدراسة الأخيرة أن هناك عددًا أكبر من حالات الإجهاض المتتالية لدى الأمهات اللائي يعانين من نقص الوزن (مع مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5) ، وزيادة الوزن (مؤشر كتلة الجسم بين 25 و 30) والسمنة (مؤشر كتلة الجسم أعلى من 30) .


من ناحيتها، قالت المؤلفة الأولى للدراسة ، الدكتورة بوني نغ ، زميلة الكلية الملكية للأطباء في العلوم السريرية والتجريبية في جامعة ساوثهامبتون ، "تضمنت دراستنا ستة عشر دراسة وأظهرت أن نقص الوزن أو زيادة الوزن يزيد بشكل كبير من خطر فقد الحمل مرتين متتاليتين، بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مؤشر كتلة الجسم" أكثر من 25 و 30 ، يزداد خطر تعرضهن لمزيد من الإجهاض بنسبة 20٪ و 70٪ على التوالي.


هذا وشرع فريق البحث في تقييم تأثير عوامل مثل التدخين واستهلاك الكحول والكافيين، ومع ذلك لم يتمكنوا من إثبات بشكل قاطع ما إذا كان لها أي تأثير أم لا بسبب التناقضات في النتائج من عدد صغير من الدراسات وعدم التجانس في النساء المشاركات فيها.

وأثبتت النتائج التي توصل إليها الفريق البحثي أن وجود مؤشر كتلة جسم غير طبيعي يؤدي إلى تفاقم خطر تعرض المرأة للإجهاض المتكرر ، ولذلك يحتاج الأطباء حقًا إلى التركيز على مساعدة النساء في إدارة عامل الخطر هذا".

النساء ذوات الوزن الزائد الإجهاض نمط حياة المرأة خطر فقدان الحمل تعرض المرأة للإجهاض المتكرر
2030 link link