عرب وعالم

هجوم صاروخي على رتل عسكري أمريكي بريف دير الزور

الموجز

هاجم مجهولون رتلًا عسكريًا تابعًا للجيش الأمريكي بالقذائف الصاروخية، أثناء مروره في بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، بعد ساعات من استهداف رتل آخر قرب حقل العمر، أكبر حقول النفط في سوريا.

وحسب مصادر محلية تحدثت لـ«سبوتنيك»، فإن الهجوم الذي نفذه مجهولون فجر اليوم، تلته اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، مشيرًا إلى وجود تكتم شديد على حصيلة الهجوم في صفوف جنود الجيش الأمريكي، مؤكدًا في الوقت ذاته وصول عدد من مسلحي «قسد» الموالين للجيش الأمريكي إلى المشافي الميدانية التابعة له، إثر إصابتهم خلال الاشتباكات، التي جرت عقب قيامهم بفرض طوق حول موقع استهداف الرتل الأمريكي.

ونقل مراسل «سبوتنيك» في دير الزور عن مصادر محلية، أن مسلحي التنظيم الموالي للجيش الأمريكي فرضوا طوقا أمنيا على عموم منطقة الاستهداف، ومنعوا الدخول والخروج منها، وسط تحليق كثيف للطيران المروحي في سماء البلدة.

وبينت المصادر أن الرتل الأمريكي بقي لوقت طويل عند مدخل البلدة، قبل أن يدخل إلى (حقل العمر النفطي) شمال البلدة، الذي يسيطر عليه الجيش الأمريكي.

وتشهد المنطقة حالة من الاستنفار الأمني في صفوف القوات الأمريكية والمسلحين الموالين لها حتى الساعة، مع نشر عدد كبير منهم في قرية الكسار ومداخل البصيرة.

أمريكا سوريا دير الزور
link link link link link link link link