عرب وعالم

استقالة رئيس وزراء أرمينيا تمهيدا لإجراء انتخابات مبكرة

الموجز

قدم رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، استقالته من منصبه الأحد؛ تمهيدا لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة في البلاد.

وقال باشينيان: "لكي يتم إجراء انتخابات برلمانية غير دورية في البلاد يوم 20 يونيو المقبل، أقدم اليوم استقالتي".

وأضاف على صفحته بفيسبوك: "أستقيل اليوم من منصبي كرئيس للوزراء قبل الانتخابات. وأرمينيا في مأزق سياسي منذ هزيمتها الساحقة في النزاع الذي تواجهت فيه مع أذربيجان في خريف العام الماضي للسيطرة على إقليم ناغورني قره باغ".

وبحسب تصريحات سابقة لـ"باشينيان" فإن الانتخابات البرلمانية المبكرة في أرمينيا، ستجري في 20 يونيو عام 2021.

ويأتي إعلان باشينيان كمحاولة لتخفيف الأزمة السياسية التي تعصف بالبلد الواقع في القوقاز.

وتمثل الاستقالة خطوة آلية لحل البرلمان الأرميني وإن كان رئيس الوزراء المستقيل سيواصل قيادة الحكومة حتى نهاية الانتخابات.

وتلزم القنوانين الأرمينية بإجراء انتخابات مبكرة للجمعية الوطنية (البرلمان) ولكن ليس قبل مرور 30 يوما، وليس بعد 45 يوما بعد حله.

ويمكن إطلاق آلية حل البرلمان رسميا بعد الاستقالة؛ حيث سسيعتبر البرلمان بمثابة المحلول، إذا لم يتمكن النواب من انتخاب رئيس الحكومة خلال أسبوعين.

ورفض رئيس الوزراء لأسابيع دعوات الاستقالة والمظاهرات ضده.

واتهمت المعارضة باشينيان بـ"الخيانة" منذ قبوله اتفاق السلام الذي أفضى إلى هزيمة مذلة لأرمينيا أمام أذربيجان في إقليم ناجورني قره باغ.

ووصل نيكول باشينيان إلى السلطة عام 2018 في خضّم انتفاضة شعبيّة ضدّ فساد النخبة التي حكمت البلاد منذ الانفصال عن الاتحاد السوفياتي.

وكان قد فاقم الغضب الشعبي ضده حين أعفى في فبراير عدة مسئولين عسكريين رفيعي المستوى اتهمهم بالتخطيط لانقلاب.

أرمينيا نيكول باشينيان استقالة رئيس وزراء أرمينيا
link link link link link link link link link link link