عرب وعالم

رسالة شديدة اللهجة من فرنسا لـ الجيش في مالي

ماكرون
ماكرون

أصدرت السلطات الفرنسية، اليوم الأربعاء، تحذيرًا شديد اللهجة لقوات الجيش في مالي.

ودعت الخارجية الفرنسية الجيش في مالي للإفراج فورًا عن الشخصيات التي أوقفت في البلاد.

وحذرت الخارجية الفرنسية من فرض عقوبات على معرقلي الانتقال السياسي في مالي.

وقال مساعد للكولونيل أسيمي جويتا نائب رئيس مالي، إن الرئيس المؤقت للبلاد با نداو ورئيس الوزراء مختار عوان استقالا اليوم، الأربعاء، بعد اعتقال الجيش لهما يوم الاثنين الماضي.

وأطاح الضابط الذي قاد الانقلاب في مالي العام الماضي بالرئيس الانتقالي ورئيس الوزراء وعين نفسه نائبا للرئيس.

وقال العقيد أسيمي جويتا إن الرئيس باه نداو ورئيس الوزراء مختار عوين فشلا في أداء مهامهما، وكانا يريدان تخريب عملية التحول في البلاد.

واعتقل الرئيس الانتقالي ورئيس الوزراء بعد تعديل وزاري أقيل فيه اثنان من القيادات العسكرية.

السلطات الفرنسية اليوم الأربعاء تحذيرًا شديد اللهجة لقوات الجيش في مالي.
matchat