الأخبار

قصة الرجل الذى ربح مليار دولار في يوم واحد

الموجز

يحقق بعض المستثمرين مكانة أسطورية، حيث يسبقون الكثير من أقرانهم عبر مزيج من الحظ والنجاح. ربما لا أحد يجسد هذا أكثر من جورج سوروس، الناجي من الهولوكوست الذي حصل بعد الحرب على درجة الدكتوراه من كلية لندن للاقتصاد وذهب إلى الصناعة المصرفية لترك بصمته.

وحقق صندوق التحوط الذي أسسه، سورس، متوسط عائد سنوي قدره 33% خلال الفترة من 1970 إلى 2020، مما يجعله أنجح صندوق تحوط في التاريخ. حيث جاء أكبر نجاح منفرد لـ سوروس في 16 سبتمبر 1992، عندما راهن على هبوط الإسترليني مستخدماً رافعة مالية بقيمة 10 مليارات دولار، وعندما انخفض الجنيه، كان هو شخصياً حقق مليار دولار من الأرباح في يوم واحد.


تابعت ياهو فاينانس نشاط صندوق التحوط الخاص بـ سورس، وحددت 3 أسهم قام الصندوق بشرائها خلال الربع الأول، والتي ظهر إجماع عليها من قبل مجتمع المحللين على موقع TipRanks، وجاءت كالتالي وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

 

استثمر صندوق التحوط التابع لـ سورس، في شركة البيع بالتجزئة عبر الإنترنت، فارفيتيك Farfetch، تأسست في البرتغال، ومقرها في لندن، ولديها مكاتب في نيويورك ولوس أنجلوس وطوكيو وشنغهاي والبرازيل. مثل العديد من الشركات ذات التوجه التكنولوجي، كانت Farfetch تعمل بخسارة - ولكن في الربع الأول من هذا العام، حققت الشركة تحولاً مفاجئاً في الربحية.

أظهر تقرير أرباح الربع الأول من عام 2021 أن الأرباح بعد خصم الضرائب بلغت 516.7 مليون دولار، مقارنة بخسارة ربع سنوية بلغت 79.2 مليون دولار في الفترة المقارنة من العام الماضي.

وكشف سوروس أن صندوقه اشترى 125 ألف سهم في فارفيتيك، والتي تقدر قيمتها الآن بأكثر من 5.5 مليون دولار.

من جانبه، أوصى المحلل في كريديه سويس، ستيفن جو، بشراء السهم محدداً هدفا سعريا عند 78 دولارا وبارتفاع 88% من مستوياته الحالية.

كورسيرا
جمعت شركة كورسيرا Coursera، نحو 519 مليون دولار خلال الطرح العام في بورصة نيويورك في شهر مارس الماضي، وهي الشركة التي تأسست قبل 9 سنوات لتقديم برامج تدريبية جامعية عبر الإنترنت بتكاليف معقولة، حيث عقدت أكثر من 4000 دورة تدريبية من أكثر من 200 جامعة حول العالم، كما استخدم أكثر من 77 مليون طالب خدماتها.

وفي بداية شهر مايو، أصدرت كورسيرا أول تقرير ربع سنوي لها منذ طرحها للجمهور. وأظهر التقرير 88.4 مليون دولار من إجمالي الإيرادات، بزيادة قدرها 64% على أساس سنوي. ارتفع إجمالي ربح الشركة، عند 49.5 مليون دولار، بنسبة 71% مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي.

رأى جورج سوروس فرصة في هذا الاكتتاب العام، واشترى صندوقه 105000 سهم من أسهم الشركة.

ومن بين المضاربين على الارتفاع، المحلل في نيدهام، رايان ماكدونالد، الذي وضع حجة واضحة ومتفائلة لأسهم كورسيرا.

وقال ماكدونالد: إنه "نظراً للدور المتزايد للأتمتة، واتساع فجوة المهارات، والتحول إلى التعلم عبر الإنترنت، نعتقد أن منصة كورسيرا الشاملة ستساعدها في اكتساب حصة في سوق كبير يتراوح حجمه بين 47 مليار دولار - 50.6 مليار دولار".

كما حدد ماكدونالد قيمة سهم كورسيرا، عند 56 دولاراً بزيادة 47% عن سعر تداوله الحالي.

سوتيرا هيلث
في آخر قائمة الاستثمارات الجديدة من جورج سوروس، تأتي شركة Sotera Health، وهي شركة قابضة تقدم شركاتها التابعة مجموعة من الخدمات الاستشارية والاختبارات المعملية وخدمات التعقيم في صناعة الرعاية الصحية. وتلبي أعمال سوتيرا أكثر من 5800 عميل في قطاع الصحة في أكثر من 50 دولة. كما تمتلك الشركة 13 معملاً قادرة على إجراء أكثر من 800 اختبار و50 منشأة تعقيم. تضم قاعدة عملاء سوتيرا 75 من أفضل 100 شركة لتصنيع الأجهزة الطبية و8 من أكبر 10 شركات أدوية.

تم طرح أسهم سوتيرا للاكتتاب العام في 24 نوفمبر من العام الماضي، في طرح عام أولي باع 53.6 مليون سهم وجمع 1.2 مليار دولار. تم استخدام رأس المال الذي تم رفعه لسداد الديون القائمة.

من جانبه أوصى محلل جي بي مورغان، تيكو بيترسون، بشراء السهم مع أرباح متوقعه بنسبة 45% عن مستويات التداول الحالية.
وكتب بيترسون: "كانت نتائج الربع الأول قوية بشكل عام، وعلى الرغم من بقاء التوجيهات دون تغيير، إلا أنه يجب أن يوفر مساراً نحو الاتجاه الصعودي خلال عام 2021".

جورج سورس ـ ربح ـ مليار دولار ـ في يوم واحد
link link link link link link