فتاوى وأحكام

ما هي أعظم ثمرات الصوم؟

الموجز

قال الدكتور مختار مرزوق عبد الرحيم، عميد كلية أصول الدين بأسيوط وعضو المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، إن الصيام فريضة من أعظم الفرائض ومن أعظم ثمرات الصوم صيانة الجوارح عن الاسترسال في المعصية، فقد روى الإمام البخاري بسنده عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الصوم جنة، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرقص ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني امرؤ صائم، والذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، الصوم لي وانا أجزي به، والحسنة بعشر أمثالها”.
وأضاف "مرزوق" خلال مقطع فيديو بعنوان “كف الجوارح أثناء الصيام”، أن الصيام درجات ومراتب فوجب على المسلم أن يغض بصره، مصداقا لما أمر به القرآن من قوله تعالى: (قل للمؤمنين يغضوا أبصارهم ويحفظوا فروجهم)، كذلك يبتعد عن الغيبة والنميمة والكذب وشهادة الزور وغير ذلك، مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم: “من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه”، فالصائم الذي يقع في ذلك لم يستفد من صيامه الا الجوع والعطش.

وتأتي هذه المحاضرات التى ينشرها فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بأسيوط، عبر الصفحة الرسمية على الفيسبوك، في إطار النشاط الذي يقوم به الفرع؛ لمواجهة الفكر المتطرف، ونشر الفكر الوسطي المعتدل، وبيان رسالة الإسلام السمحة.

المنظمة العالمية لخريجي الأزهر أسيوط الصيام ثمرات الصوم كف الجوارح الصائم المعصية
www www