جريدة الموجز

عاجل.. زعيم المعارضة الإثيوبية يكشف مؤامرات أبي أحمد ضد الشعب المصرى

أبي أحمد
-

كشف زعيم حركة تحرير شعب بني شنقول، السفير يوسف حامد ناصر عن مؤامرة خطيرة يقودها أبى أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي الذي يستغل ملف سد النهضة لتحقيق مكاسب هاصة.

وقال إن تدمير الشعب المصري الهدف الأساسي من بناء سد النهضة، منوهًا إلى أن السد يتسبب في ضرر ودمار وموت شعب السودان المعرض للخطر مقارنة بأي وقت آخر.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «بالورقة والقلم»، المذاع عبر فضائية «TeN»، مساء الأحد، أن «الحبشة لا حق لهم في مياه النيل»، مشيرًا إلى أنهم «احتلوا وطردوا الشعب من مناطق بني شنقول وصولًا إلى المكان الذي بنوا فيه سد النهضة».

ولفت إلى بناء سد النهضة على أراضي زراعية وغابات كانت مأوى لشعب بني شنقول، قائلًا إن الأراضي التي أغرقت بالمياه تقدر بـ50 ألف كم، وتسببت في ضرر كبير للشعب.

وفي سياق آخر، أشار إلى أن شعب مصر له علاقة ببني شنقول أكثر من دولة أخرى، موضحًا أن محمد علي دخل «بني شنقول» عام 1821 واستمر فيها حتى عام 1885 حتى قيام الثورة المهدية التي استغرقت 13 عامًا.