فتاوى وأحكام

شاهد.. هذا ما يجب على الزوج فعله عند الحلف بالطلاق

الموجز

نشرت دار الإفتاء المصرية سؤالا، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تقول صاحبته: "ما حكم الزوج الذي يسب الدين ودائم الحلف بالطلاق؟".


وأجاب الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية عن السؤال قائلا، إن سب الدين حرام، وعلى الزوج أن يستغفر الله ويتوب إليه، ولا يفعل ذلك مرة أخرى.

 

وأضاف أمين الفتوى خلال فيديو عبر قناة دار الإفتاء على يوتيوب، أما بالنسبة للحلف بالطلاق فعلى الزوج أن يتصل بدار الإفتاء على رقم 107 أو أن يأتى إلى دار الإفتاء.


واستطرد: أنه ينبغي على الزوجة أن تنصحة وتتخير القت المناسب للنصيحة، والدعاء له بالهداية، والصبر، وإن شتاء الله ربنا يغيره ويبدله من هذه الحالة السيئة.
واتفق الفقهاء على أن مَن سب ملة الإسلام أو دين المسلمين فإنه يكون كافرًا، أما مَن شتم دينَ مسلم فإنه لا تجوز المسارعة إلى تكفيره؛ لأنه وإن أقدم على أمر محرَّم شرعًا إلا أنه لَمّا كان محتملًا للدِّين بمعنى تدين الشخص وطريقته فإن هذا الاحتمال يرفع عنه وصف الكفر، إلا أنه مع ذلك لا ينفي عنه الإثم شرعًا؛ لأنه أقدم على سب مسلم، وقد قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «سِبَابُ الْمُسْلِمِ فُسُوقٌ وَقِتَالُهُ كُفْرٌ» أخرجه الشيخان من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه.

وأضاف: "إن سبّ الدين أو الملة إثم عظيم وحسابه أعظم عند الله تعالى ومن فعله عامدًا متعمدًا فقد كفر بما أنزل على محمد وخرج من الإسلام".

وأشار إلى أن سب الدين بصفة عامة إجرام ومن يفعله مجرم، مطالبًا بسن قانون لتوقيع عقوبة مغلظة على فاعله، فيجب على زوجكِ أن يتوب ويستغفر الله ولا يعود إلى هذا مرة أخرى.

الإفتاء المصرية الزوج سب الدين الحلف بالطلاق