عرب وعالم

أول تعليق لـ أمريكا على فوز إبراهيم رئيسي برئاسة إيران

بايدن
بايدن

علقت وزارة الخارجية الأمريكية، على فوز إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية في إيران، مؤكدة أن الولايات المتحدة تتعهد بمواصلة المفاوضات النووية مع طهران.

وقال نيد برايس المتحدث باسم الخارجية الأمريكية في بيان إن الولايات المتحدة "تأسف لحرمان الإيرانيين من عملية انتخابية حرة ونزيهة" بعد إعلان فوز إبراهيم رئيسي، بالانتخابات الرئاسية في إيران.

وكان التليفزيون الإيراني، أعلن أمس السبت، انتخاب إبراهيم رئيسي رئيسا جديدا للبلاد بعد أن حصد 17.8 مليون صوت بنسبة 62% من أصوات الناخبين.

وفي وقت سابق، بعث أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد ببرقية تهنئة إلى الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي، عبر فيها عن خالص تهانيه بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية رئيسا لجمهورية إيران.

وتمنى أمير الكويت كل التوفيق والسداد وموفور الصحة والعافية وللجمهورية الإيرانية كل الرقي والازدهار، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية "كونا".

كما بعث ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الأحمد ورئيس مجلس الوزراء في دولة الكويت الشيخ صباح الخالد ببرقيتي تهنئة مماثلتين.

من جانبه، هنأ الرئيس العراقي برهم صالح، السبت، الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي، عقب فوزه في انتخابات الرئاسة في إيران.

وقال برهم صالح في برقية تهنئة إلى إبراهيم رئيسي إن "للجمهورية الإسلامية في إيران الدور المهم في الوقوف مع العراقيين في محاربة الإرهاب والتطرف، والمساعدة في مواجهة التداعيات التي تُهدد أمن وسلام منطقتنا التي تكتنفها الصراعات والأزمات".

وزارة الخارجية الأمريكية إبراهيم رئيسي الانتخابات الرئاسية إيران الولايات المتحدة المفاوضات النووية طهران
www www