الأخبار

الطفل رشيد.. 35 مليون جنيه تقلب موازين القضية التي هزت مصر

رشيد
رشيد

كشفت هدى بدر والدة الطفل رشيد عن معلومات جديدة
عن القضية التي أثارت تعاطف الشعب المصري قائلا إنهم تمكنوا من جمع مبلغ 35 مليون جنيه اللازمة لعلاج طفلها، معربة عن سعادتها بجمع المبلغ خلال 18 يومًا فقط.

وتعود قصة رشيد، حين كتبت والدته هدى عبر حسابها على فيس بوك، إصابته بمرض جيني نادر يحمل اسم ضمور العضلات الشوكي، وقالت في رسالتها: «رشيد ابني تم تشخيصه مؤخرا بمرض جيني نادر اسمه ضمور العضلات الشوكي Spinal Muscular Atrophy-معروف بالSMA نسبة انتشاره 1:10000 في الأطفال».

وأضافت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مساءdmc» الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان عبر فضائية «dmc»، مساء الثلاثاء، أنهم انتهوا من إجراءات السفر والذي سيكون خلال الأسبووع المقبل، موضحة أنه جاري استكمال إجراءات تحويل المبلغ للمستشفى التي سيجري بها طفلها العملية.

وعلقت على استجابة المواطنين لهم وجمع المبلغ خلال الفترة القليلة الماضية، قائلة: «مصر كلها بقيت أهل رشيد بقه لو أعمام وخلان وخالات من كل مصر».

وذكرت أن من حق جميع المصريين الاطمئنان على حالة ابنها، خاصة لاهتمامهم بحالته خلال الفترة الماضية، متابعة: « مصر كلها عاوز تشوف رشيد معانا من حقهم يشوفوا انجازهم في رشيد».

وتابعت: «المرض ده بيأثر على الخلايا المسؤولة عن الحركة وبيضعف الأطراف فإبني مش هيقدر يقف ولا يمشي، ده بالإضافة اننا لازم نحافظ على جلسات علاج طبيعي يوميا ومدى الحياة للحفاظ على الحالة من التدهور. الحل الوحيد هو حقنة اسمها Zolgensma بس للأسف الحقنة دي هي الأغلى في العالم تكلفتها 2.1 مليون دولار (حوالي 35 مليون جنيه مصري) ومن أهم شروطها ان الطفل ياخدها قبل ما يتم سنتين».

وأكملت حديثها: «الحقنة دي متوفرة في الولايات المتحدة ومؤخرا أصبحت متوفرة في دبي. وطبعا نظرا لسعرها، فمحدش بيقدر على تكلفتها من غير تبرعات.. فأنا بناشد السيد الرئيس إنه يعالج ابني على نفقة الدولة مع العلم إن الوقت المتاح قدامنا هو أقل من 4 شهور!»، وختمت رسالتها: «من فضلكم فعلوا الهاشتاج وساعدونا نوصل صوتنا للمسؤولين».

الطفل رشيد الشعب المصري السفر للخارج
2030 link link