عرب وعالم

معلومات مهمة عن سد إثيوبيا الشهير الذى تم تدميره .. تعرف عليها

آبي أحمد
آبي أحمد

أعلنت إثيوبيا أن الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، قامت بتدمير سد تكيزي شمال البلاد، بهدف عرقلة إيصال المساعدات الإنسانية في إقليم تيجراي.

وأعلن مكتب تقصي الحقائق لحالة الطوارئ في إثيوبيا أن الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي استطاعت أن تدمر السد، وذلك بعدما أعلنت الحكومة الإثيوبية وقف إطلاق أحادي الجانب في الإقليم الغارق في الصراع، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية "إينا".

ورفضت الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي عملية وقف إطلاق النار الذي قامت به الحكومة الفيدرالية، وذلك لدعم المزارعين للاستفادة من موسم الأمطار الحالي.

وبحسب الوكالة، قامت الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، بتدمير سد تكيزي والذي يعتبر أحد منافذ وطريق توصيل المساعدات الإنسانية في إقليم تيجراي.

ويقع سد تكيزي لتوليد الطاقة الكهرومائية في منطقة تيجراي الشمالية، وهو مقام على نهر تكزه، أحد روافد النيل عبر عطبرة.

وفي يونيو الماضي، أعلنت الإدارة العامة لشؤون مياه النيل بوزارة الري والموارد المائية في السودان إنها تتوقع ارتفاع مناسيب نهر ستيت بسبب إعلان السلطات الإثيوبية بدء تفريغ سد تكيزي.

وقال البيان السوداني "سيؤدي إلى ارتفاع كبير في مناسيب نهر ستيت والمناسيب أمام وخلف سدي أعالى عطبرة وستيت وأمام وخلف خزان خشم القربة حتى مدينة عطبرة".

ويعتبر سد تكيزي أعلى سد خرساني ثنائي الأقواس في أفريقيا، انتهى العمل منه في 2009 بتكلفة 360 مليون دولار، وتهدف إثيوبيا للحصول على ملايين الدولارات من خلال تصدير الطاقة الكهربية إلى دول الجوار.

إثيوبيا سد النهضة الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي الحكومة الإثيوبية سد تكيزي
2030 link link