عرب وعالم

تطورات خطيرة في حالة الرئيس البرازيلي

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو

كشفت وكالة "أسوشيتد برس" عن تماثل الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، للشفاء بعد أن تلقى العلاج من انسداد بالأمعاء في أحد مستشفيات ساو باولو .

وقال مكتب الرئيس البرازيلي إنه يتحسن ، كما أن نتائج فحوصه السريرية جيدة، ولم يعلن المكتب في بيانه عن موعد خروجه ولم يشر إلى إجراء جراحة له.

ونقل بولسونارو 66 عاما إلى المستشفى الأربعاء جراء ألم في المعدة ومعاناته من "الزغطة" المزمنة، بعد استشارة جراح أجرى جراحة له في عام 2018 إثر تعرضه للطعن في البطن أثناء حملته الانتخابية.

وقال أطباؤه إنهم يحتاجون إلى إجراء مزيد من الفحوص لتقييم ما إذا كانت هناك حاجة إلى جراحة طارئة.

ونُشرت صورة لبولسونارو، على سرير المستشفى، مع رجل بدا وكأنه كاهن يلامس كتفه الأيمن، على حسابات الرئيس على وسائل التواصل الاجتماعي جنبا إلى جنب مع الرسالة: 'إن شاء الله ، سنعود قريبًا. البرازيل لنا".

يذكر أن بولسونارو تعرض للطعن أثناء الحملة الانتخابية فيما قبل الانتخابات الرئاسية، كما أصيب بفيروس كورونا المستجد "كوفيد19" من قبل.

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو فيروس كورونا المستجد كوفيد19
link link link link link link link link link link link