عرب وعالم

الاتحاد الأوروبي يعرب عن أسفه من موقف إثيوبيا من الملء الثاني للسد

الموجز

أعرب المتحدث باسم الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو، عن تقدير الاتحاد للدور المصري في الملفات الإقليمية، خصوصًا الدور الجوهري الذي تضطلع به في عملية السلام بالشرق الأوسط، وأكد في الوقت نفسه أسف الاتحاد عن الخطوة الأحادية من جانب إثيوبيا بالملء الثاني لسد النهضة دون اتفاق مسبق.

وثمن ستانو في حوار تليفزيوني من بروكسل، زيارة وزير الخارجية سامح شكرى إلى بروكسل ولقاءه مع الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبى لبحث آفاق التعاون الاقتصادى بين بلاده والاتحاد، ومناقشة العديد من القضايا مع وزراء خارجية الدول الأعضاء، من بينها التعاون الاقتصادى ومكافحة جائحة «كورونا» والأجندة الجديدة لأوروبا بخصوص البحر الأبيض المتوسط والخطط الاقتصادية والاستثمارية.

وأضاف أن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبى، جوزيب بوريل، ناقش مع وزير الخارجية سامح شكرى قضية السد الإثيوبى لأنها مسألة إقليمية مهمة جدا، بالاضافة إلى التطورات في الشرق الأوسط، معربًا عن أسف الاتحاد عن الخطوة الأحادية التي اتخذتها إثيوبيا بالملء الثانى للسد بدون اتفاق مسبق بين الأطراف المعنية.

وشدد على ضرورة أن يكون تشغيل السد الإثيوبى بناء على اتفاق متبادل بين جميع الأطراف المعنية، مؤكدًا على أن الخطوات الأحادية لا تؤدى سوى لنتائج سلبية لا تسهم في استقرار وأمن المنطقة، موضحا أن التطورات الأخيرة التي قامت بها إثيوبيا والملء الثانى للسد هو مصدر قلق للاتحاد الأوروبى.

وأعرب المتحدث باسم الممثل الأعلى للسياسة الخارجية عن دعم الاتحاد الأوروبى وتشجعيه لكل الأطراف على الاستمرار في المحادثات، مشيرا إلى أن الاتحاد يدعم بكل قوة جهود الاتحاد الإفريقى في هذا الشأن، كما يتم التنسيق مع شركائنا الدوليين مثل الولايات المتحدة وغيرها لإيجاد حل واتفاق يرضى جميع الأطراف.

الاتحاد الأوروبي سامح شكري سد النهضة إثيوبيا
link link link link link link link link link link link