الأخبار

عاجل .. الأمم المتحدة تتدخل فى الأوضاع المشتعلة بتونس

قيس سعيد
قيس سعيد

طالب فرحان حق، المتحدث باسم الأمم المتحدة، اليوم الأحد، جميع الأطراف في تونس بضبط النفس".

وأضاف: "نطالب جميع الأطراف في تونس بضبط النفس والنأي عن العنف واللجوء إلى الحوار".

وقال:، "يحدونا الأمل أن تبقى الأمور هادئة في تونس وأن تقوم الأطراف بما في وسعها للإبقاء على الاستقرار".

وأشار إلي استياء الأمم المتحدة من التقارير الواردة من تونس حول تعرض صحفيين للمضايقة أثناء عملهم ، مؤكدا أنهم يتابعون الأوضاع في تونس عن كثب.

جاء ذلك علي خلفية إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد، أمس الأحد، تجميد كل سلطات مجلس النواب برئاسة رئيس حركة النهضة الإخوانية راشد الغنوشي عقب المظاهرات الحاشدة التي اجتاحت الشوارع التونسية.

وقرر قيس سعيد رفع الحصانة عن كل أعضاء مجلس النواب وعزل رئيس الحكومة هشام المشيشي.
وقال بيان صادر عن الرئاسة التونسية " الرئيس قيس سعيد قرر تولي السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس الحكومة يعينه رئيس الجمهورية".

واقتحم المتظاهرون أمس الأحد، مقرات حركة النهضة الإخوانية في مختلف المدن، حيث شهدت ولايات تونسية مطالب بإسقاط حكومة هشام المشيشي وحل البرلمان الذي تسيطر عليه الحركة.
وزعمت حركة النهضة - ذراع الإخوان في تونس - أن الرئيس قيس سعيد يقف وراء احتجاجات اليوم في معظم مناطق البلاد، وبث الفوضى والفتنة.
وقال رفيق عبد السلام، القيادي في حركة النهضة ''كل عمليات الحرق والتخريب التي تعرضت لها مقرات النهضة تقف وراءها تنسيقيات قيس سعيد التي توجه من غرفة مظلمة في قرطاج إلى جانب بعض البلطجية من المرتزقة".
وأضاف ''ما يريده قيس سعيد هو تنصيب نفسه الحاكم المطلق عن طريق تنسيقيات شعبوية فوضوية متحالفة مع البلطجية''.

الأمم المتحدة ـ الأوضاع المشتعلة ـ تونس
link link link link link link