عرب وعالم

نبأ مؤسف عن الإخواني راشد الغنوشي

راشد الغنوشي
راشد الغنوشي

غادر رئيس مجلس النواب التونسي راشد الغنوشي محيط البرلمان التونسي، الاثنين، بعد منعه من الدخول، ومكوثه في سيارته لعدة ساعات.

وشق المحتجون سيارة الغنوشي بالحجارة مما تسبب في تهشم الزجاج.

وفي وقت سابق من اليوم، نفّذ الغنوشي اعتصاماً أمام البرلمان المطوق من الجيش التونسي، فيما اندلعت مناوشات بين أنصار حركة النهضة ومواطنين تونسيين أمام مقر البرلمان، بينما حاول الغنوشي دخول مقر البرلمان إلا أن الجيش منعه من ذلك.

وقام الجيش بالفصل بين أنصار النهضة وبين محتجين أمام البرلمان، فيما حاول أنصار حركة النهضة اقتحام مقر البرلمان، في حين قامت مدرعات الجيش بتأمين بوابات البرلمان من الداخل.

وحاول أنصار حركة النهضة الاعتداء على مراسل "العربية" و"الحدث" أمام البرلمان التونسي، فيما دعت حركة النهضة التونسية أنصارها للتوجه إلى مقر البرلمان.

وأفادت وكالة "رويترز" بسقوط جرحى إثر تراشق بالحجارة بين أنصار حركة النهضة ومؤيدين لقرارات الرئيس التونسي.

رئيس مجلس النواب التونسي راشد الغنوشي البرلمان التونسي حركة النهضة
link link link link link link