الأخبار عرب وعالم

عاجل.. هروب حسان دياب قبل استجوابه في قضية انفجار مرفأ بيروت

حسان دياب
حسان دياب

كشفت صحيفة لبنانية، اليوم الثلاثاء، صحة الأنباء التي تم تداولها بشأن سفر رئيس الوزراء السابق حسان دياب، إلى الولايات المتحدة الأمريكية قبل جلسة استجوابه المقررة في 20 سبتمبر الجاري في ملف تفجير مرفأ بيروت.

وقال دياب في تصريحات لصحيفة "السهم" اللبنانية: أنه توجه فعلًا إلى الولايات المتحدة، مؤكدا أنه أعلن في مقابلة تلفزيونية سابقة أنه ينوي السفر "لرؤية ولديه هناك، حيث يتابعان دراسة الطب في جامعتين أمريكيتين، وهو في شوق إليهما".

وأضاف دياب أنه "اتخذ قراره هذا لدى سؤاله عما سيقوم به فور تشكيل حكومة جديدة"، موضحًا أنه "سيغادر مطار اسطنبول متوجهاً إلى الولايات المتحدة، وسيبقى خارج البلاد 4 أسابيع كي يتمكن من رؤية ولديه، على أن يعود على إثرها إلى لبنان".

ولفتت الصحية إلى أن نوار المولوي زوجة حسان دياب ما زالت في لبنان وتتابع عملها كأستاذة محاضرة في الجامعة اللبنانية الأمريكية في بيروت الـ "LAU"، وكذلك ابنته التي تعمل في مستشفى "سانت جود" لسرطان الأطفال.

وكان المحقق العدلي في قضية انفجار بيروت، طلب اليوم الثلاثاء، إحضار رئيس الوزراء السابق، حسان دياب، كمدعى عليه للمثول أمامه الاثنين المقبل.

وجاءت أوامر المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، القاضي طارق البيطار، بإحضار رئيس الوزراء السابق، بعد امتناعه عن الحضور في جلسة سابقة.

وقالت تقارير لبنانية أخرى إن حسان دياب غادر لبنان صباح اليوم إلى أمريكا للقاء أولاده الذين يعيشون في الخارج، ولا صحة لما يشاع بأنّه غادر إلى الخارج بعد إصدار مذكرة الجلب بحقه التي صدرت بعد ظهر اليوم.

رئيس وزراء لبنان حسان دياب انفجار مرفأ بيروت الولايات المتحدة الأمريكية