عرب وعالم

الرئيس الفلسطيني يدعو لإعادة فتح ممثلية منظمة التحرير في أمريكا

الرئيس الفلسطيني
الرئيس الفلسطيني

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، اليوم الأحد، الولايات المتحدة إلى إعادة فتح ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

جاء ذلك خلال ترأس أبو مازن اجتماعا للقيادة الفلسطينية، بمشاركة أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة "فتح"، والأمناء العامين لفصائل منظمة التحرير.

وقال الرئيس عباس في بيان نشرته وكالة أنباء فلسطين "وفا" إن "هدف هذا الاجتماع هو متابعة الأحداث المتلاحقة فيما يتعلق بالموقف الإسرائيلي الذي أوغل في كل شيء، وقام بكل الأعمال المخالفة للقانون الدولي من استيطان استعماري في جميع أنحاء الضفة الغربية والقدس، واقتحام المسجد الأقصى المبارك، والمسجد الإبراهيمي، وأعمال قتل واعتقال وهدم منازل المواطنين".

وأضاف: "نطالب الإدارة الأمريكية بتنفيذ ما وعدت به من إعادة افتتاح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية والتي هي امتداد للقنصلية التي افتتحت عام 1844 فيها، وإعادة افتتاح ممثلية منظمة التحرير في واشنطن، إضافة إلى تنفيذ وعودها بإنهاء الحصار المالي الذي فرضته الإدارة السابقة على السلطة الوطنية الفلسطينية والشعب الفلسطيني".

وتابع أبو مازن: “هذا الاجتماع يأتي تتويجًا لاجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح، وطلب من عضو اللجنة التنفيذية صالح رأفت، ومن نائب رئيس الحركة، عضو اللجنة المركزية محمود العالول تقديم كل منهما تقريرا شاملا عن الاجتماعين ومخرجاتهما، والتي تركزت على بدء حوار ثنائي وثلاثي وشامل بين فصائل منظمة التحرير لتعزيز وحدتها الوطنية في إطار المنظمة”.

واستطرد قائلاً: "هذا الأمر يأتي تمهيدًا لحوار وطني شامل بين الجميع بما في ذلك حركتي حماس والجهاد الإسلامي لإنهاء الانقسام البغيض، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تلتزم الفصائل المشاركة فيها بالشرعية الدولية، وتعمل على توحيد شطري الوطن، وإعادة الاعمار في قطاع غزة وإنهاء الحصار المفروض عليه".

الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن الولايات المتحدة ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية واشنطن
matchat2030bneconomyelmydannews