تقارير وأحداث بيزنس وبورصة

«روساتوم» تعلن بدء أعمال الحفر بالمفاعل النووي الثاني بالضبعة

الموجز

أكد أناتولي فرنكوف مدير تشيد محطة الضبعة النووية لتوليد الكهرباء بشركة روساتوم الروسية المسئولة عن إنشاء المحطة، أنه لم يتم إيقاف العمل بمحطة الضبعة ولم يتم تقليص عدد العاملين بالضبعة رغم جائحة كورونا معقبا:«وكنا نعمل مع أكبر المقاولين متحديين الصعاب ولعل أبرزهم المقاولون العرب المسئولة عن أعمال تسوية المحطة النووية والخفرة رقم 1، وأيضا شركة حسن علام، المسئولة عن تشييد قاعدة الانشاءات التي ستمكنا من استمرار عملية التشييد، وهناك شركات مصرية أخرى مثل شركة بتروجيت، ونأمل زيادة عدد الشركات المصرية.

كما كشف عن بدء العمل بالمفاعل النووي الثاني بمرسى مطروح، لافتا إلى أن 6 اشهر فقط هي مدة تشغيل المفاعلات التالية بعد تشغيل المفاعل النووي الأول لتوليد الكهرباء بقدرة 1200 ميجا وات في 2028 ، موضحاً أنه تم البدء في أعمال الحفر الخاصة بالمفاعل النووى الثاني لضمان تشغيل المحطة تجارياً وفقا للجدول الزمني.

وأفاد أيضاً بأن الأعمال الأساسية الخاصة بحفر قواعد المفاعل الأول تتم على قدم وساق تمهيداً لبدء وضع الخرسانات بعد الحصول على إذن قبول الانشاء الذى من المتوقع إصداره العام المقبل.

ومن المخطط العمل بالضبعة على الأقل30 ألف عامل و70% سيكون من المصريين، كما يتم توفير حالياً ما يقرب من ألف عامل ما بين مصري وروسي وبنهاية عام 2022 سيصل إجمالي عدد العاملين بالمحطة إلى 5 آلاف عامل.

وأضاف خلال انعقاد منتدى الطاقة النووية المصري الروسي، الذي تنظمه شركة روساتوم الروسية المسئولة عن بناء محطة الضبعة، بالتعاون مع هيئة المحطات النووية، أنه سيتم تشييد المحطة بأربع مفاعلات هي الأكثر آمانا والأفضل في العالم، لافتا إلى أن هذا المشروع في الضبعة يتحمل كل التحديات الصعبة والتقنية التي تواجه العالم حاليا.

كما يأمل بأن يكون هناك تأثير على الاقتصاد المصري بعد تشغيل اول مفاعل نووي في الضبعة، لافتاً إلى أنه تم بدء الحفر بأماكن ثابتة للمفاعل الثاني أما المحطة الأولى سيتم التشغيل في مرحلة التجريب بعد 64 شهر من بظاية الفترة الأساسية أي حوالي عام 2028.

matchat2030bneconomyelmydannewslinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklink