عرب وعالم

السعودية وتركيا نحو تطبيع العلاقات

الموجز

يزور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تركيا للمرة الأولى منذ سنوات اليوم الأربعاء لإجراء محادثات مع الرئيس رجب طيب أردوغان بهدف التطبيع الكامل للعلاقات التي تضررت بشدة بعد مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وقال أردوغان الأسبوع الماضي إنه والأمير محمد بن سلمان سيناقشان "إلى أي مستوى أعلى بكثير" يمكن أن يصلا بالعلاقات خلال المحادثات في أنقرة.

وقال مسئول تركي كبير لرويترز طلب عدم نشر اسمه إن الزيارة من المتوقع أن تحقق "تطبيعاً كاملاً واستعادة فترة ما قبل الأزمة". وأضاف "حقبة جديدة ستبدأ".

وأفاد المسئول بأن المفاوضات بشأن خط مبادلة عملات محتمل- والذي يمكن أن يساعد في إنعاش احتياطيات تركيا الأجنبية المتناقصة- لا تتحرك "بالسرعة المطلوبة" وستتم مناقشتها على انفراد بين أردوغان والأمير محمد.

وأضاف المصدر أن اتفاقات في مجالات الطاقة والاقتصاد والأمن ستوقع خلال زيارة الأمير محمد، بينما يجري العمل أيضا على خطة لدخول الصناديق السعودية أسواق رأس المال في تركيا.

وتوترت العلاقات بين أنقرة والرياض بشدة بعد أن قتلت فرقة سعودية خاشقجي وقطعت أوصاله في 2018 في قنصلية المملكة بإسطنبول. وألقى أردوغان باللوم في ذلك الوقت على "أعلى المستويات" في الحكومة السعودية.

تركيا السعودية محمد بن سلمان أردوغان
www www