جريدة الموجز

جامعة الجلالة الأهلية تستضيف اللواء سمير فرج في ندوة بعنوان ”تحديات الأمن القومي المصري”

مروة حمدي -

نظمت جامعة الجلالة الأهلية، ندوة بعنوان “تحديات الأمن القومي المصري”، تحت رعاية الدكتور محمد الشناوي، رئيس الجامعة، حيث حاضر فيها المفكر الاستراتيجي والخبير العسكري اللواء أركان حرب دكتور سمير فرج، مدير إدارة الشؤون المعنوية الأسبق.

جاء ذلك بحضور كلاً من الدكتور ايهاب حسانين، نائب رئيس الجامعة للشئون الاكاديمية، ود. احمد هنو، نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب، والدكتورة رنا زيدان، أمين عام الجامعة، والسادة العمداء ومديري البرامج والاداريين، وعدد كبير من الطلاب.

من جانبه، وجه الدكتور محمد الشناوي، رئيس جامعة الجلالة الأهلية، التحية والشكر لضيف الجامعة اللواء سمير فرج على تلبيته الدعوة، مشيداً بتاريخه الحافل على المستوي العسكري والمدني، حيث أن الهدف من هذه الندوة تعريف الطلاب بأهم القضايا والتحديات التي تهدد مصر وأمنها القومي.

وأكد الشناوي، على على حرص إدارة الجامعة في تنظيم مثل هذه الندوات التثقيفية التى تساهم فى رفع الوعي وبث روح الانتماء والوطنية في نفوس الطلاب، بالإضافة إلى تصحيح المفاهيم المغلوطة لديهم، من خلال توعيتهم بفلسفة الحروب الجديدة في المنطقة، مما ينعكس على بناء عقول الطلاب وتنمية أفكارهم للانتماء للوطن، وإدارك كافة الأمور التي تحيط بنا هذه الفترة سياسياً وأمنياً واقتصادياً.

وخلال الندوة، أعرب اللواء أركان حرب دكتور سمير فرج عن سعادته بالتواجد فى رحاب جامعة الجلالة، موجهاً حديثه للطلاب بضرورة الحذر من الشائعات والتلاعب بالعقول والأفكار التي تسمي بحروب الجيل الرابع، حيث تطرق للمخططات الخارجية المضادة لأمن مصر القومي، وعلاقة مصر بالدول الغربية والعربية، وأهم القضايا والمخاطر التي تتعرض لها المنطقة.

كما ناشد بضرورة الوقوف خلف القيادة السياسية للدولة، نظرًا لما تمثله المرحلة الراهنة من أهمية وخطورة، مشيراً إلى المؤامرات التي تصنعها بعض الدول الغربية لتكوين الشرق الأوسط الجديد وتفكيك الدول العربية إلى دويلات ضعيفة، والتي نجح عدد منها بالفعل بزعزعة أمن واستقرار الدول المجاورة وتفكيكها وإغراقها في صراعات أهلية، مؤكداً على أن مصر قوية وستبقى قوية بشعبها وجيشها.

وعن مجريات الأحداث في فلسطين، أكد سيادته على رفض مصر الواضح في تصفية القضية الفلسطينية، مشيراً إلى مواقف الدولة المصرية المساند للقضية، والتصدي لمحاولات تفريغها وتهجير الفلسطينيين من غزة إلى سيناء.

كما تم فتح باب الحوار والمناقشة مع الطلاب للرد على تساؤلاتهم، واختتم اللواء سمير فرج حديثه مؤكداً على أن الهدف الرئيسي لجيش مصر هو الدفاع عن حدودها واستثماراتها، وأن هذه عقيدة راسخة لدى القوات المسلحة بعدم التوريط في حرب سوف تؤدي لإهدار إمكانيات التنمية في مصر.

وبعد انتهاء الندوة، أصطحب الدكتور إيهاب حسانين، نائب رئيس الجامعة للشئون الاكاديمية، اللواء سمير فرج في جولة داخل الحرم الجامعي، شملت كلية طب الاسنان، والطب البشري، وقاعة المؤتمرات، مما أبدي انبهاره بما شاهده من تطور كبير يعكس مستقبل أفضل لشباب مصر.

وفي نهاية اللقاء أهدي الدكتور محمد الشناوي، رئيس جامعة الجلالة، اللواء أركان حرب دكتور سمير فرج درع الجامعة، في رسالة شكر وتقدير لحضوره وتشريفه لزيارته الاولي للجامعة ومشاركة الطلاب في هذه الندوة.