×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأربعاء 5 أغسطس 2020 06:02 مـ 15 ذو الحجة 1441هـ
قضايا وتحقيقات

بالصور..المحافظون ونوابهم فى فصول التقوية الحكومية

وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية
اهتمام كبير يوليه اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية بالمحافظين الجدد ونوابهم منذ أن تقلدوا مقاعدهم، وتمثل ذلك بتنظيم الوزارة ورشة عمل للمحافظين الجدد بدأت السبت الماضى واختتمت فعالياتها يوم الاثنين، وذلك تنفيذًا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وشهدت مشاركة عدد من الوزراء وخبراء الإدارة المحلية وقيادات الوزارة، كما تعاونت "التنمية المحلية" مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى والأكاديمية الوطنية للتدريب وتأهيل الشباب منذ أيام في تنفيذ برنامج تدريبى للشباب نواب المحافظين من أجل معاونة المحافظين فى تنفيذ مهامهم.
وخلال ورشة عمل المحافظين الجدد تم مناقشة القضايا والموضوعات التي تقع فى صميم اختصاصات المحافظين، وأكد "شعراوى" أن الوزارة تستهدف من خلال هذا اللقاء التفاعلى أن تتشارك الخبرات والتجارب والآراء بما يؤدى في النهاية إلى ترجمة ثقة الرئيس السيسى في المحافظين الجدد إلى تحسن مستدام في الأداء الحكومى على المستوى المحلى.
وأشار اللواء محمود شعراوى إلى حرص الوزارة علي عقد ورش عمل للمحافظين بصفة دورية خاصة الموضوعات ذات الاهتمام، مؤكدًا أن الوزارة تُنسق مع كافة الوزارات والجهات المعنية لحل أي مشكلات لتحقيق رضا المواطن وما يتطلعون لتحقيقه وتنفيذ تكليفات القيادة السياسية وتوجيهات رئيس مجلس الوزراء للمحافظين.
وزير التنمية المحلية قال:"إن النهضة الكبيرة التي تشهدها مصر فى السنوات الأخيرة والثمار التى بدأ الشعب جنيها تُحتم علينا جميعا كقيادات تنفيذية على المستويين المحلى والمركزى أن نبذل المزيد من الجهد لضمان استمرارية عملية التنمية والوصول للأهداف المنشودة التي تضعها القيادة السياسية نُصب أعينها.
الوزير أضاف:"أن المحافظين عليهم مسئولية كبيرة ملقاة على عاتقهم في ظل حركة التنمية غير المسبوقة التي تشهدها مصر خلال السنوات الخمس الماضية، فالدولة المصرية تُسابق الزمن لتنفيذ آلاف المشروعات القومية فوق كل شبر من أرض مصر، وصناعة إنجاز في كل مكان وفى كل قطاع، وهو ما يستلزم من المحافظين المتابعة المستمرة والدعم والتدخل الفورى لضمان سير معدلات الإنجاز على نفس وتيرتها".
"شعراوى" أعرب عن تطلعه إلى التعاون والتنسيق المستمرين بين الوزارة والمحافظين في ظل الإطار الدستورى والقانونى الذي يحكم ويُنظم هذه العلاقة، حيث تتولي الوزارة التنسيق بين مختلف الجهود التى تعمل لتنمية المجتمعات المحلية ووحدات الإدارة المحلية فى جميع محافظات مصر، والاشتراك مع الوزارات المعنية والمحافظات وغيرها من الجهات في تطوير والارتقاء بوحدات الإدارة المحلية، فضلًا عن الإسهام فى خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وذلك بالاشتراك مع المحافظات.
وزير التنمية المحلية أشار إلى الأدوار والمهام الرئيسية التي يطلع الجميع لإنجازها وذلك في سياق الالتزام بالإطار الدستورى والقانونى المنظم للإدارة المحلية على مستوياته المختلفة والاستفادة من التطورات الهامة والجوهرية التي شهدتها منظومة العمل المحلى، والتى يجرى وضعها الآن في صياغات قانونية متطورة من خلال تعديل قانون الإدارة المحلية وقانون التخطيط وغيرها من القوانين المرتبطة بالتنمية المحلية.
وأكد الوزير أن رؤية القيادة السياسية في الاستعانة بالشباب في منصب نواب المحافظين دليلًا قوياً على توجه الدولة نحو تمكين الشباب، مشيرًا إلى أن تجربة نواب المحافظين الماضية في المحافظات حققت نجاحًا وبعضهم قاد العمل على أرض المحافظات وتميز فى بعض الملفات وتحقيق التكليفات المطلوبة .
وكشف عن أن الوزارة تعكف حاليًا بالتنسيق مع الجهات والوزارات المعنية على وضع تصور شامل للأدوار المحددة، التي يجب أن يلعبها نواب المحافظين في إطار منظومة العمل المحلى خلال قانون المحليات الجديد وذلك من خلال تقسيم قطاعى للمهام المختلفة لضمان تفرغ النواب لمهام نوعية مطلوبة لتحقيق التنمية المحلية.
وشدد وزير التنمية المحلية على ضرورة أن يشعر المواطنين بالتحسن الملحوظ فى الخدمات المقدمة إليهم والنقلة التنموية التى تسعى الحكومة لتنفيذها في المحافظات، موضحًا أن خدمات الصرف الصحى فى المحافظات وصلت إلي 42٪ حاليًا بعد أن كانت 10٪ قبل عام 2010 وستصل النسبة إلى 50٪ خلال سنوات.
ووجه اللواء محمود شعراوى، عدة رسائل ونصائح للمحافظين الجدد ونوابهم، وطالبهم بالتواجد بصورة يومية بين المواطنين فى الشارع، لمعرفة مطالب المواطنين ومشاكلهم والعمل علي حلها، والإشراف على قطاعات الخدمات العامة، وقطاعات التنمية الاقتصادية، وقيادة عمليات التخطيط الاستراتيجي، فضلًا عن الالتزام بالإطار الدستورى والقانونى المنظم للإدارة المحلية على مستوياته المختلفة، والاستفادة من التطورات الهامة والجوهرية التى شهدتها منظومة العمل المحلى.
"شعراوى" طلب منهم وضع خطاب التكليف الرئاسى وبرنامج عمل الحكومة (2018 -2022) بمحاوره المختلفة نُصب أعينهم منذ اللحظة الأولى لتولى المسئولية وترجمة هذا التكليف والبرنامج ليُصبح واقعًا ملموسًا على أرض المحافظات، ومتابعة المشروعات القومية التى تتم على أرض المحافظة وإعطاء دفعة قوية لهذه المشروعات، والعمل على تذليل أى معوقات أمام المشروعات القومية لسرعة تنفيذها.
الوزير أكد على ضرورة أن يُتابع المحافظين ونوابهم الموقف التنفيذى للخطة الاستثمارية للعام المالي 2019/2020، فضلًا عن متابعة إجراءات وضع الخطة الاستثمارية للعام المالي 2020/2021 وأن تكون هذه الخطة جزء من رؤية تنموية متكاملة.
"شعراوى" طالبهم أيضًا بالتأكيد على جودة تنفيذ المشروعات والتشغيل بأقصى سرعة بما يعمل على تحسين معيشة المواطنين وشعورهم بالجهود التي تبذُلها الدولة.
وطالب الوزير من محافظى سوهاج وقنا ضرورة إعطاء اهتمام خاص لبرنامج تنمية الصعيد، الذي يُنفذ باستثمارات تصل إلى 18 مليار جنيه، قائلًا:" في هذا الشأن عليكم بمتابعة تنفيذ خطة المرحلة الأولى الجارية الآن باستثمارات حوالي 4 مليار جنيه، ويجب نهوها قبل 30 يونيو 2020، كما عليكم متابعة إجراءات طرح وتنفيذ مشروعات خطة المرحلة الثانية (2019 – 2022) باستثمارات 8.8 مليار جنيه والتي تبدأ من العام المالي 2019/2020".
الوزير شدد على ضرورة تشكيل لجنة من مديرى ومسئولى التخطيط بالهيئات المختلفة واستخدام النهج التشاركى والتشاور مع المواطنين والقطاع الخاص والمجتمع المدنى لوضع خطة تنموية متوسطة الأجل مدتها ثلاث سنوات.
وطالب وزير التنمية المحلية المحافظين والنواب بالانفتاح على المواطنين وعقد لقاءات دورية معهم ونقل حقيقة الأوضاع التنموية إليهم وإبراز الجهود التى تتم على أرض الواقع، والاهتمام بمنصات الشكاوى كالبوابة الموحدة للشكاوى بمجلس الوزراء أو منصة "صوتك مسموع" التابعة للوزارة .
"شعراوى" ناشدهم بالعمل على تنمية الموارد المحلية للمحافظات من خلال الاهتمام برفع كفاءة المشروعات الإنتاجية والاستفادة القصوى من الموارد المحلية، وتوجيه رعاية خاصة للمبادرات والمشروعات التي تستهدف تنمية المناطق الأكثر احتياجًا ومنها المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التى تستهدف القرى الأكثر احتياجًا.
الوزير طالبهم أيضًا بمتابعة إجراءات تطوير منظومة النظافة وإدارة المخلفات الصلبة على كافة المستويات المحلية بالمحافظة والعمل على توفير كل ما يلزم لنجاح هذه المنظومة، وتطوير العشوائيات في المحافظات والتعاون المستمر بين الأجهزة التنفيذية وكافة الشركاء لصالح الوطن والمواطن.
وطالب "شعراوى" المحافظين ونوابهم بالعمل مع الشباب والنساء وإتاحة فرص التأهيل والتمكين لهم، ومساعدتهم على المشاركة فى عملية التنمية وبناء قنوات مستدامة للحوار المستمر معهم، وتوفير التدريب اللازم لهم استعدادًا لانتخابات المحليات التي ستُجري عقب إقرار قانون المحليات الجديد.
وزير التنمية المحلية ناشدهم أيضًا بالعمل على خلق موارد ذاتية جديدة للمحافظات، واستغلال الميزات النسبية والتنافسية فى المحافظات خاصة المحاجر والمواقف والأسواق لزيادة الموارد المالية المحصلة منها للمحافظات.

مواقيت الصلاة

الأربعاء 06:02 مـ
15 ذو الحجة 1441 هـ 05 أغسطس 2020 م
مصر
الفجر 03:40
الشروق 05:16
الظهر 12:01
العصر 15:38
المغرب 18:46
العشاء 20:11