×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الإثنين 13 يوليو 2020 09:46 مـ 22 ذو القعدة 1441هـ
قضايا وتحقيقات

تربطه علاقة وثيقة بتركيا وقطر

سري جدا.. معلومات عن الإخواني الذي يقود ميليشيات أردوغان في ليبيا

فوزى بوكتف
فوزى بوكتف

ارتبط اسمه بجرائم حرب واغتيالات وعلاقات مشبوهة مع الخارج، فهو أحد حلفاء ومعاوني أنقرة على التدخل في ليبيا لإضفاء الشرعية على مليشيات مسلّحة ضالعة في أعمال إجرامية ودمجها في قوات نظامية، دعمته قطر بالأموال والسلاح والإعلام لتشكيل مليشيا أطلق عليها اسم "17 فبراير"، إنه الإرهابى الإخواني الليبى فوزي بوكتف.

تم تسليط الضوء عليه، بعدما كشف موقع نشرة "أفريكا إنتلجنس" الاستخباراتية، عن أن تركيا حصلت على ضمانات تعاقدية لتدريب الميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق الليبية، وذلك باتفاق شراكة بين شركة "سادات" التركية الخاصة التي يُشرف عليها الجنرال السابق، عدنان تانريفردي، المستشار الأمني للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وبين شركة "سيكيورتي سايد" التى يُديرها الإرهابي الإخواني فوزي بوكتف المقرب من قطر لتدريب المليشيات التابعة لما يعرف بحكومة الوفاق والتي تستخدم كواجهة سياسية للمخطط الإرهابي الإخواني برعاية قطرية تركية.

وحسب تقرير "أفريكا إنتلجنس"، فإن فوزي بوكتف مقرب من شبكات الإخوان المسلمين في حكومة فايز السراج، وتمكن في تركيا من الاستفادة القصوى من شبكاته السياسية الإسلامية، لبناء اتصالاته مع شركة "سادات" التي نجحت في النهاية بالفوز بعقود تدريب عسكرية في ليبيا، بإبرام اتفاق شراكة مع شركة بوكتف.

التاريخ الأسود لـ "بوكتف"

ويعد "بوكتف" أحد أبرز قادة جماعة الإخوان المسلمين الليبية ومن مؤسسي ميليشيات "فجر ليبيا" التي تسببت في مقتل مدنيين وحرق وتدمير منشآت عامة خلال حرب شنتها للسيطرة على العاصمة طرابلس عام 2014.

تم إدراجه على قوائم الإرهاب التي أصدرها البرلمان الليبي في يونيو 2017، بتهمة التنسيق العسكري والمالي مع قطر، وفرت له الدوحة الدعم الإعلامي للترويج لمشروع تنظيم الإخوان في ليبيا وتبييض نشاطات هذه الجماعة، ويرتبط بعلاقات وثيقة مع أبرز قياديي الإخوان في ليبيا، على غرار "صوان" زعيم حزب "العدالة والبناء"، وعبدالحكيم بلحاج، وعلي الصلابي، وهو أحد المتهمين باغتيال اللواء عبدالفتاح يونس في يوليو 2011.

كان "بوكتف" من أشد المعارضين للعقيد الراحل معمر القذافي وأول من قاد الثورة ضده من بنغازي، حيث شكل كتيبة 17 فبراير التي ضمت قيادات إخوانية وإرهابية، من بينهم عضو الجماعة الليبية المقاتلة، المصنفة تنظيمًا إرهابيًا إسماعيل الصلابي، وهو شقيق علي الصلابي المقيم في تركيا.

ودخل السجن أكثر من مرة في عهد القذافي بتهم إرهابية وارتباطه بجماعات محظورة ذات علاقة بتنظيم القاعدة.

وظهر اسم الإخواني فوزي بوكتف بقوة بعد 17 فبراير 2011 تحت غطاء الحراك الشعبي في ليبيا.

وبدأت قناة الجزيرة القطرية في طرحه وترميزه كأحد أهم كوادر الحراك الشعبي شرقي ليبيا وباعتباره من قيادات ما عرف بـ "ثوار فبراير"، وسرعان ما دعمته قطر بالأموال والسلاح والإعلام لتشكيل مليشيا أطلق عليها اسم "17 فبراير" استغلالًا للحراك الشعبي وظلت تدعمه.

وحظي باهتمام كبير من قطر التي دفعت به في عدة مناصب الظاهر منها "آمر مليشيا 17 فبراير"، و"آمر مليشيا تجمع سرايا الثوار"، ونائب وزير الدفاع بالمكتب التنفيذي المنبثق عن المجلس الانتقالي، وذلك في أولى محاولات إنشاء جيش إخواني إرهابي.

وفوزي بوكتف من أب وأم فلسطينيين ولد في الإسكندرية ثم استوطنت أسرته شرقي ليبيا وحصلت على لقب إحدى القبائل الليبية وحصل على الجنسية الليبية، وكان يعمل مهندسًا في شركة "الخليج العربي للنفط".

ومنحته حكومة فايز السراج جواز سفر دبلوماسيًا لتسهيل حركته في أفريقيا تحت غطاء عمله كسفير للسراج بأوغندا.

فوزى بوكتف تركيا شركة سادات قطر ليبيا

مواقيت الصلاة

الإثنين 09:46 مـ
22 ذو القعدة 1441 هـ 13 يوليو 2020 م
مصر
الفجر 03:20
الشروق 05:03
الظهر 12:01
العصر 15:37
المغرب 18:59
العشاء 20:30