×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الخميس 26 نوفمبر 2020 08:43 مـ 10 ربيع آخر 1442هـ
كورة وملاعب

زيزو قاهر الكبار .. 5 انتصارات مع ريال مدريد تعطي لزيدان لقب ”مستر تكتيك”

زيدان
زيدان

كمشجع فهو محب للنادي منذ نعومة أظافره، وكلاعب فهو أحد أفضل لاعبي جيله، وكمدرب فهو بمثابة المنقذ الذي أتى لانتشال ناديه من شبح النتائج السيئة  بعد أن كانوا قد فقدوا الأمل وهم يرون غريمهم يفوز في جولة تلو الأخرى، ثم استفاد من فترة توقف الأنشطة الرياضية بسبب فيروس كورونا وعند عودة الدوري ظهر فريقه كوحش يلتهم أي منافس وحقق الفوز خلال 10 مباريات متتالية.

إنه  زين الدين زيدان الديك الفرنسي الذي أطرب محبي الملكي بصياحه التكتيكي، فقد اختلف على إمكانياته الكثير وانتقدوه بحجة أن المنافسين أضعف منه، إلا أنه برهن أن ضعف المنافسين يأتي من سيطرتك على ذمام الأمور في أرض الملعب.
وفي هذا التقرير يستعرض "الموجز" أفضل 5 انتصارات لزيدن الدين زيدان مع ريال مدريد كمدرب..


1- مباراة أتلتيكو مدريد موسم 2019-2020 في الدوري الأسباني

 

المباراة التي أنهاها الريال بالفوز بشق الأنفس بهدف نظيف سجله كريم بنزيما في شباك أتلتيكو مدريد بالمباراة التي جمعتهما في الجولة 22 من هذا الموسم بالدوري الاسباني.
وبدأ الصراع على الخطوط بين اثنين من أفضل المدربين في الليجا إن لم يكونا في العالم، زين الدين زيدان في مواجهة دييجو سيميوني، بدأ زيزو المباراة بتشكيل 4-2-3-1 المعتاد بوضعه كاسيميرو وفي جواره توني كروس في خط الوسط المدافع في محاولة لفرض السيطرة على وسط ملعب المباراة الذي عادة ما يكون من نصيب الروخيبلانكوس في مبارياتهم، ولكن خطة سيميوني 4-2-2 حرمت ريال مدريد من التنفس حتى بوسط الملعب.

فقام زيزو بتغيير شكل اللعب بطريقة كبيرة، فقام بدفع الظهيرين الأيمن والأيسر: كارفخال وميندي، إلى الأمام مع عودة كل من فالفيردي وكروس إلى القلق الأخير من الملعب لتقديم المساعدة لكاسيميرو، فتحولت خطة الريال إلى 2-3-4-1 ولعب إيسكو في الجانب الأيسر مع ميندي ومودريتش في الجانب الأيمن مع كارفخال، كما قام كلا من فالفيردي وكروس بقطع الطريق على وسط ملعب الروخيبلانكوس: توماس بارتي، كوكي من بناء أي هجمات مرتدة على الريال.
وفي جملة بين لاعبي وسط الريال والظهير الأيسر ميندي، نجح الفرنسي من خلق عرضية لمواطنه كريم بنزيما الذي وضعها على يمين أوبلاك، حارس مرمى أتلتيكو مدريد، ليعلن فوز الريال بمباراة صعبة أمام خصم صعب.

2- مباراة برشلونة موسم 2019-2020 في الدوري الاسباني

 


بدأت مباراة الكلاسيكو بين عملاقي أسبانيا في الجولة 25 في شهر مارس الماضي بضغط كبير من جانب برشلونة على ريال مدريد، كما ظهرت سيطرة ستيتن ولاعبي برشلونة على وسط الملعب واختراقات ارتورو فيدال لدفاعات الريال، كل ذلك منع لاعبي الريال من بناء الهجمات بالتمريرات بين اللاعبين في وسط الملعب.

فاضطر زيدان إلى تغيير تكتيك المباراة إلى أن يهاجم ريال مدريد مرمى البلوجرانا عن طريق الأطراف، مما منح فينسيوس جونيور تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 71، ثم جاء البديل ماريانو دياز ليسجل هدف عن طريق الاختراق من الطرف الآخر في الدقيقة 92 لتنتهي المباراة بفوز الملكي بثنائية نظيفة.


3- مباراة ليفربول في نهائي دوري ابطال اوروبا 2017-2018


بالطبع الجميع يتذكر هذه المباراة وبالأخص الجمهور المصري الذي شاهد محمد صلاح الفرعون المصري ونجم فريق ليفربول يغادر أرضية ملعب إن إس كي أولمبيسكي في كييف بسبب الإصابة بخلع في الكتف بعد تدخل متهور من سيرجيو راموس.
كان زيدان مدرك جداً لإمكانيات ليفربول الهجومية تحت قيادة مدير فني ليس بالسهل وهو يورجن كلوب، بدأ ريال مدريد المباراة بالدفاع وعدم الاندفاع للأمام بسهولة، ثم جاءت إصابة محمد صلاح في مصلحة زيدان، فبعد خروج "فخر العرب" أيقن زيزو أن الريدز فقد الكقير من قوته الهجومية، لذلك.. بدأ لاعبو اللوس بلانكوس الهجوم الناري على ليفربول.

مر الشوط الأول بتعادل سلبي، إلى أن ارتكب لوريس كاريوس، حارس ليفربول في ذلك الوقت، خطأ فادح بتسديد الكرة في جسد كريم بنزيما في الدقيقة 51 لترتد الكرة من جسد بنزيما إلى مرمى ليفربول معلنة عن تقدم الريال بهدف.

وسرعان ما سجل ساديو ماني هدف التعادل لليفربول في الدقيقة 61، فأحّس زيزو بالخطر، فقام بإجراء تبديل في نفس الدقيقة بخروج إيسكو ونزول جاريث بيل بدلاً منه، وبعد دقيقتين فقط سجل بيل الهدف الثاني عن طريق مقاصية "باك وورد" رائعة، كما سجل بيل أيضاً الهدف الثالث في الدقيقة 83 ليتنتهي المباراة بنتيجة 3-1 لريال مدريد.

4- مباراة يوفنتوس في ذهاب دور الثمانية لدوري ابطال اوروبا 2017-2018


المباراة التي شهدت هدف أسطوري لرونالدو في شباك جانلويجي بوفون، حيث استضاف اليوفي نظيره الريال في ذهاب دور الثمانية بدوري ابطال اوروبا بملعب أليانز ستاديوم معقل السيدة العجوز.

وبالفل في ذلك الوقت كان ريال مدريد في أفضل فتراته ولكن لم يتوقع الجميع أن يقوم الريال بدك شباك اليوفي بثلاثية نظيفة على أرضه ووسط جماهيره، وكانت جبهة رونالدو بمثابة "خط النار" في تلك الأُمسية، حيث سجل رونالدو هدفين وسجل مارسيلو الهدف الثالث.

5- مباراة يوفنتوس في نهائي دوري الابطال 2016-2017


شهد ملعب الألفية في كارديف، الذي استضاف نهائي دوري أبطال اوروبا عام 2017، هياج تكتيكي من جانب ريال مدريد الذي حقق فوز مذل على حساب فريق من أقوى الفرق الموجودة في العالم ذلك الوقت.

بدأ المهرجان التهديفي بأقدام رونالدو في الدقيقة 20، وسرعان ما أدرك ماندزوكيتش التعادل لفريقه في الدقيقة 27، وامتص ريال مدريد هجوم اليوفي لعدة دقائق إلى أن انتهى الشوط الأول بالتعادل بهدف لمثله.

وشهد الشوط الثاني تسجيل كاسيميرو الهدف الثاني للريال في الدقيقة 61 ولم يشم لاعبو اليوفي أنفاسهم من هدف كاسيميرو ليأتي رونالد خلفه مباشرة في الدقيقة 64 ليسجل الهدف الثالث، وفي الدقيقة 90 سجل ماركو أسينسيو الهدف الرابع ليعلن فوز الريال بذات الأذنين لهذا الموسم.

زين الدين زيدان ريال مدريد الدوري الاسباني

مواقيت الصلاة

الخميس 08:43 مـ
10 ربيع آخر 1442 هـ 26 نوفمبر 2020 م
مصر
الفجر 04:58
الشروق 06:29
الظهر 11:42
العصر 14:36
المغرب 16:55
العشاء 18:17