×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 06:15 صـ 4 صفر 1442هـ
فتاوى وأحكام

المفتي السابق: يجب أن ندرك معني لا حول ولا قوة إلا بالله

الشيخ علي جمعة
الشيخ علي جمعة

قال الدكتور علي جمعة مفتى الديار المصرية السابق؛ أن الموجود على الحقيقة هو الله تعالى ، وكل هذا الوجود منه سبحانه وتعالى بإذنه ومدده وخَلْقِهِ، فإن قطع الإمداد أو أبطل الاستعداد يفنى الكون كله، أى لو قطع الإمداد الصادر منه {كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ} نجد أنفسنا قد فنينا أى لا يبقى عالم، ولو أبطلَ الاستعداد كذلك فأنا عندى استعداد للوجود - والذى خلق هذا الاستعداد هو الله - فإذا ألغى الله هذا الاستعداد أكون فانياً، فيأتى المدد ولا يجد شيئاً أى لا يجد محلاً ..
وأضاف أن الكوب تضع فيه الماء فيمتلئ، ولكن إذا لم يجد الماءُ كوباً!
إذن إذا قطع أو أبطل الاستعداد فنى العالم .. ومن بيده ذلك؟ إنه الله. فالوجود الحق هو وجود الله.
هذا هو الوجود الحق وهذه الدنيا تسمى دار باطل؛ فإنها حاصلة ونحن نعيش فيها الآن بالفعل ،ولكنها عيشة تحتاج إلى غيرها لا تقوم بنفسها.
وتساءل هل تظن أن هذه الكائنات قد حجبت الله؟! الله لا يمكن أن يحجبه شئ ولكن أنت هو الْمَحْجُوب، وإنما هذه الكائنات توهمت أنت فى ذهنك أنها شئ، ولكن الأمر ليس كذلك، فإنها كل لحظة تنشأ وتفنى وهى قائمة بإقامةِ الله لها، ولو قطع الله عنها الإمداد أو التهيؤ للاستعداد فسوف تفنى ولن نجدها.
إذن ينبغى علينا أن ندرك هذا المعنى أنه "لا حول ولا قوة إلا بالله."

المخلوقات الوجود المحجوب الكون

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 06:15 صـ
4 صفر 1442 هـ 22 سبتمبر 2020 م
مصر
الفجر 04:16
الشروق 05:43
الظهر 11:48
العصر 15:15
المغرب 17:52
العشاء 19:10