×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الثلاثاء 26 يناير 2021 05:17 مـ 12 جمادى آخر 1442هـ
الأخبار

لقاء المؤامرات وسداد فواتير الدم .. تميم فى ضيافة أردوغان

الموجز

اعتاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال الفترة الماضية على التزود بالأموال التي يحتاجها من قبل نظام تميم بن حمد، أمير قطر، وذلك في محاولة منه لإنقاذ اقتصاد بلاده المنهار، بسبب قراراته السياسية والاقتصادية، إلى جانب جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

ونتيجة لذلك، ومع استمرار لنفس النهج، وصل أمير قطر تميم بن حمد، إلى العاصمة التركية أنقرة للقاء رئيسها رجب طيب أردوغان، الذي استقبله بشكل رسمي في القصر الرئاسي.

فيما كشف السفير التركي لدى الدوحة، محمد مصطفى كوكصو، عن توقيع بلاده لعدد كبير من الاتفاقيات مع قطر، تشتمل على عدة مجالات متنوعة، وذلك ما وصفه موقع أحوال التركي بأنه اجبار تركي جديد لقطر.

وقال السفير التركي إنه من المقرر توقيع أكثر من 8 اتفاقيات متنوعة في المجالات العسكرية والتعاون الاقتصادي والصناعي، بالإضافة إلى التجارة الدولية، وغيرها من الاتفاقيات.

وكشف أيضا عن "استثمارين جديدين لقطر في تركيا سيتم التوقيع عليهما رسميا، أحدهما في مجال الموانئ البحرية والآخر استثمار ضخم في أحد مراكز التسوق الكبرى المعروفة في إسطنبول".

وحول الاستفادة التركية من قطر، قال إن صادرات تركيا إلى قطر خلال السنوات القليلة الماضية تضاعفت 3 مرات، حيث بلغ إجمالي حجم التجارة بين تركيا وقطر 2.24 مليار دولار.

تعتبر لقاءات أردوغان وتميم، هي الأكثر بين قادة المنطقة، وذلك منذ المقاطعة العربية لقطر بسبب دعمها المستمر للإرهاب والتطرف في المنطقة، وهو ما وجده أردوغان فرصة يجب استغلالها لنشر قوات عسكرية، والسيطرة الاقتصادية على الدوحة.

وفي عام 2017، أرسلت تركيا قوات عسكرية إلى قطر، حيث أنشئت قاعدة عسكرية لها في العاصمة القطرية الدوحة، وفق اتفاق تم توقيعه بين الجانبين، عقب القرار العربي بمقاطعة قطر بسبب دعمها المستمر للإرهاب.

رغم ما تمر به قطر من أزمة اقتصادية طاحنة بسبب المقاطعة العربية، وما أعقبها من أزمة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وما ترتب عليه من تقليل عدد العمالة في كبرى الشركات الوطنية، وتقليل النفقات والرواتب، إلا أنها مستمرة في دعمها المستمر إلى نظام أردوغان.

هاجمت الصحف التركية، أردوغان، خلال الزيارة الأخيرة له إلى قطر، بسبب ما وصفوه بالخنوع الذي أظهره أمام تميم، والانحناء الذي ظهر أمامه، بسبب احتياجه الشديد إلى الأموال القطرية بسبب الانهيار الاقتصادي في تركيا.

قرر أردوغان مؤخرا قبول استقالة البيراء البيرت، وزير المالية وصهره، عقب سلسلة من الانهيارات في العملة المحلية "الليرة"، حيث وصلت إلى رقم قياسي أمام الدولار، وما أعقبه من انهيار اقتصادي كبير، ولذلك يحاول جاهدا الوصول إلى اتفاقيات اقتصادية مع نظام تميم لإنقاذ ما يمكتن إنقاذه.

اردوغان ـ تميم ـ انقرة

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 05:17 مـ
12 جمادى آخر 1442 هـ 26 يناير 2021 م
مصر
الفجر 05:19
الشروق 06:49
الظهر 12:07
العصر 15:06
المغرب 17:26
العشاء 18:47