×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

السبت 17 أبريل 2021 05:16 مـ 5 رمضان 1442هـ
نجوم الفن

أعلن إسلامه من أجلها وبعد الزواج قام بسرقة ثروتها واختفى.. حكاية فنانة شهيرة تتعرض لحادثة نصب

الموجز

"أنا مؤمن بأي إله تؤمنين فيه، فأنتِ لن تؤمني إلا بإله عظيم".. كلمات قالها "شبرد كينج" الشاب الأمريكي، الذي وقع في حب فراشة السينما المصرية، سامية جمال، فبعد انتهاء قصتها الشهيرة مع فريد الأطرش التي لم يكتب لها الزواج في النهاية، كان دافعًا للدخول في قصة أخرى، بعدما قدم لها هذا الأمريكي العديد من الدلائل على حبه لها، كان على رأسها إشهار إسلامه وتغيير اسمه، إلى عبدالله كينج، ليتزوجا في عام 1951.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي قصة زواج سامية جمال من شبرد، الذي بدأ بإشهار إسلامه وانتهى بالاستيلاء على أموالها، حيث كتب البعض أنه أعلن إسلامه من أجلها وأسمى نفسه عبدالله وتزوجها، وبمجرد أن تم الزواج قام بسرقة ثروتها كلها واختفى .

وتعد تلك الزيجة من أهم مراحل حياة سامية جمال، فكان شبرد كينج الأمريكي، متعهد حفلات تعرفت عليه خلال رحلتها إلي فرنسا، لمشاركتها في فيلم "علي بابا والأربعين حرامي"، ليقنعها بحبه بكل الطرق، إلا أن كان اختلاف الأديان عائقه، ليقرر إشهار إسلامه في مشيخة الأزهر من أجلها، وإتمام عقد القران 1951.

عامان عاشتهما سامية جمال مع زوجها الأمريكي، كانت بدايتهما اصطحابها معه إلى ولاية تكساس الأمركية عام 1951 لقضاء شهر العسل، ليقنعها باستكمال عملها كراقصة على خشبة المسارح الأمريكية.

24 شهرًا، قدمت فيهما سامية جمال العديد من العروض، والرقصات على خشبة المسارح الأمريكية، جلبت منهما العديد من الأموال حينهما، ليستولي عليها زوجها في النهاية وتعود للبلاد دون مال، أو زواج.

سامية جمال شيبرد الأمريكي فراشة الرقص المصري

مواقيت الصلاة

السبت 05:16 مـ
5 رمضان 1442 هـ 17 أبريل 2021 م
مصر
الفجر 03:55
الشروق 05:26
الظهر 11:55
العصر 15:30
المغرب 18:23
العشاء 19:44
EFG hermes
EFG hermes