×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأربعاء 16 يونيو 2021 03:57 صـ 6 ذو القعدة 1442هـ
عرب وعالم

كارثة كبري.. بيان خطير من السودان بشأن ما حدث على حدود إثيوبيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أحبط الجيش السوداني، اليوم الأحد، محاولة تهريب كمية من الأسلحة والذخائر بولاية القضارف الحدودية مع إثيوبيا.

وتمكنت شعبة استخبارات الفرقة الثانية "مشاة" بولاية القضارف من توقيف عصابة للاتجار بالأسلحة والذخائر، وتم ضبط كمية من الأسلحة والذخائر بمحلية القلابات الغربية بمنطقة سمسم الزراعية في طريقها إلى أحد دول الجوار، وفقًا لوكالة أنباء السودان "سونا".

وأكد نائب رئيس هيئة الأركان الفريق عبد الله البشير، خلال وقوفه على المضبوطات "الحرص على بسط الأمن ومراقبة الشريط الحدودي والتصدي للمروجين من تجار السلاح والمخدرات".

وأضاف البشير، أن "المنطقة العسكرية الشرقية تسعى لوضع يدها على كل الأنشطة والأعمال الخارجة عن القانون".

وشملت المضبوطات الآلاف من طلقات ومخازن بنادق كلاشينكوف مع 38 بندقية من هذه الماركة، إضافة إلى 24 مسدسا، وأكثر من 40 قنبلة يدوية.

وكانت الاستخبارات العسكرية وضعت يدها على الذخائر والأسلحة إثر معلومة توفرت لها بعد مراقبة ومتابعة دقيقة لعصابات السلاح التي تنشط في تجارة السلاح بالمنطقة.

وتنشط عصابات ومجموعات على الشريط الحدودي بين السودان وإثيوبيا في تجارة السلاح والمخدرات وتهريب البشر.

وتشهد حدود السودان وإثيوبيا توترًا عسكريًا منذ نوفمبر الماضي عندما أعاد الجيش السوداني نشر قواته في أراضي الفشقة واسترد مساحات واسعة من الأراضي الزراعية التي ظلت تحت سيطرة مجموعات إثيوبية لنحو 25 سنة.

الجيش السوداني تهريب كمية من الأسلحة الذخائر ولاية القضارف الحدودية إثيوبيا السودان السلاح المخدرات الفشقة مجموعات إثيوبية

مواقيت الصلاة

الأربعاء 03:57 صـ
6 ذو القعدة 1442 هـ 16 يونيو 2021 م
مصر
الفجر 03:07
الشروق 04:53
الظهر 11:56
العصر 15:31
المغرب 18:58
العشاء 20:31
link link link
EFG hermes
EFG hermes