×
".$TrjWWWTitle."

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 08:31 صـ 9 ربيع أول 1444هـ
طرح البرومو الرسمي لفيلم ”حظك اليوم ” تمهيدًا لعرضهوزير الداخلية يهنئ وزير الدفاع وررئيس أركان حرب القوات المسلحة بذكرى إنتصار أكتوبرأمينة تكشف سر غيابها عن حضور حفل زفاف سالى عبد السلامننشر تهنئة وزير الداخلية للرئيس عبد الفتاح السيسى فى ذكرى إنتصار أكتوبر المجيدالراحل أسامة أنور عكاشة يمثل مصر بفيلم ”الباب الأخضر” بالمسابقة الرسمية لمهرجان الإسكندرية لأفلام المتوسطإلهام شاهين بإطلالة شبابية في أحدث ظهور لها”كايرو فستيفال سيتي” تستضيف الماراثون الرياضي CFC WORLD HEART RUN لدعم مرضى القلب تزامنا مع اليوم العالمي للقلبشاكوش و بهاء ينتظران طرح ”دي حلاوة” خلال ساعاتسوزان نجم الدين تحسم الجدل المثار حول حبيبهاديتر فريتش : خريجي الألمانية بالقاهرة على أهبة الإستعداد لمواجهة تحديات الحياة المهنية و المستقبليةمفيد شهاب : الجامعة الألمانية بالقاهرة ساهمت في تعزيز العلاقات بين مصر وألمانياوزير التعليم العالي يرأس اجتماع مجلس الجامعات الخاصة بالجامعة البريطانية
نجوم الفن

القبض على محمد محمود عبدالعزيز في مطار أمريكا بعد تورطه مع حركة طالبان

الموجز

كشف الفنان محمد محمود عبدالعزيز عن موقف صعب تعرض له، وذلك عند إجراءات دخوله إلى أمريكا مع فريق عمل فيلم «البيبي دول» حيث إنه تعرض لمحاولة اعتقال بسبب تشابه الأسماء: «طالعين رسمي وكنت مساعد مخرج وقتها قالوا لي يا محمد أنت هتبقى جاي معاك الناس من مصر عشان لو حد وقفوا أو خدوا على مكتب فاهمهم أن دي حاجة عادية عشان الدخول قولتلهم أنا اللي هتمسك قالولي ليه عليك حاجة قولتلهم إحساسي أنا اللي فيه مشكلة».

وتابع قائلا: «دخلنا وكل الناس عدت وواقف أنا وأبويا في نفس الكونتر فأخدوا جواز السفر وأبويا عدى وأنا مش فاهم، وجاب ظرف وحط جواز السفر فيه وقال اتفضل، ورحت 7 أدوار تحت الأرض، وأبويا قلب الدنيا وعماد أديب وعادل لبيب والدنيا متشقلبة، وبعدين دخل اتنين عليا شكلهم بيكلموا عربي بس هما ساكتين ولفوا وخرجوا ودخلوا تاني وقالوا مانوا هون ابن محمود عبدالعزيز قولتلهم أنا هنا».

واستطاع محمد محمود عبدالعزيز الخروج من هذا الموقف الصعب بسبب تدخل السفارة المصرية، فوفقا لوصفه: «طلع تشابه أسماء مع اتنين واحد من بتوع 11 سبتمبر، والتاني زعيم طالبان قولتلهم يعني زعيم هيجي هنا».

وذكر محمد محمود عبدالعزيز، أنه عندما كان يبلغ من العمر تقريبا 14 عامًا، قرر العمل مع عمه: «كنت عايز أكسب قرش من عرق جبيني بقى وعاشق الخرفان وعايز اشتغل وعايز اعمل أي فلوس بدل ما استني مصروفي، فعمي كان مشارك صديقه عندنا في إسكندرية وكنت معاهم وكان عيد وكده، قلت له عايز اشتغل معاك، وكانوا بيحطوا الخرفان في الجراج وأنا وظيفتي راعي غنم كنت أنزل الصبح بالجلابية وافتح الباب واحط العلف واحلق عليهم».

محمد محمود عبدالعزيز حركة طالبان أمريكا مطار ليلة البيبي دول

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 08:31 صـ
9 ربيع أول 1444 هـ 04 أكتوبر 2022 م
مصر
الفجر 04:23
الشروق 05:50
الظهر 11:44
العصر 15:06
المغرب 17:38
العشاء 18:55
الزمان الطريق