رئيس التحريرياسر بركات
الثلاثاء 5 مارس 2024 03:56 صـ 24 شعبان 1445 هـ
أهم الأخبار
بالصور .. كبار رجال الدولة والشخصيات العامة فى عزاء والدة اللواء دكتور راضى عبد المعطى حكايات علا غانم وطليقها.. غرمته المحكمة 20 الف جنيه وصورها بشكل غير لائق.. اتهمها بتعاطي المخدرات وضربها وطردها بملابس النوم شاهد بالفيديو والصور .. الداخلية توزع أغذية مجانا قبل شهر رمضان برعاية رئيس الجمهورية أرسنال يكتسح شيفيلد يونايتد بسداسية نظيفة ويشعل صراع الدوري الإنجليزي ضبط 585 قضية ضرائب.. تعرف على أبرز جهود الأمن الاقتصادي خلال 24 ساعة إنتر ميلان يقهر جنوي 2-1 ويعزز موقعه في صدارة الدوري الإيطالي ضربة قاصمة لتجار الموت .. ضبط 89 قطعة سلاح ناري في حملة أمنية الخدمات| تعرف على حقيقة زيادة الدعم على البطاقات التموينية بمبلغ 100 جنيه بعد 60 دقيقة.. إنتر ميلان يتقدم على جنوى 2-1 بالدوري الإيطالي فرصة العمر.. سجل ورقك الآن للتقديم في وظائف بنك مصر 2024 أرسنال يكتسح شيفيلد يونايتد بخماسية نظيفة في الشوط الأول بالدوري الإنجليزي إنتر ميلان يتقدم على جنوى بهدفين نظيفين في الشوط الأول بالدوري الإيطالي

روسيا تتوعد التشيك بعد طرد 18 من دبلوماسييها

هددت روسيا مجددا الأحد، بأنها ستتخذ إجراءات وصفتها بالصارمة ردا على طرد التشيك 18 دبلوماسيا روسيا السبت.

وقررت التشيك السبت طرد 18 دبلوماسيا روسيا للاشتباه في تورط أجهزة المخابرات الروسية في انفجار مستودع ذخيرة عام 2014 أسفر عن مقتل شخصين.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إنها ستتخذ إجراءات صارمة ردا على قرار التشيك بسبب ما وصفته موسكو بأنها مبررات واهية وسخيفة.

وأضافت الوزارة في بيان "سنتخذ إجراءات انتقامية ستجبر من يقفون وراء هذا الاستفزاز على أن يدركوا تماما مسؤوليتهم عن تقويض أسس العلاقات الطبيعية بين الدولتين".

وعلقت روسيا،السبت، على قرار التشيك، مؤكدة أن "براغ على دراية بعواقب هذا القرار".

وحذرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا سلطات التشيك من تبعات هذا القرار، مؤكدة في الوقت نفسه، أن براغ على دراية بعواقب هذا الإجراء.

واليوم، أعلنت بريطانيا دعمها للتشيك على لسان وزير الخارجية دومينيك قائلا إن قرار براغ كشف إلى أي مدى يمكن أن تصل المخابرات الروسية بعدما اتهمت براغ موسكو بالضلوع في انفجار مستودع ذخيرة.

وكانت الشرطة التشيكية قد قالت إنها تبحث عن رجلين لصلتهما بنشاط إجرامي خطير، مضيفة أنهما يحملان جوازي سفر روسيين باسم ألكسندر بيتروف ورسلان بوشيروف وأنهما كانا في البلاد في الأيام التي سبقت الانفجار في المستودع التشيكي عام 2014.

وكان هذان هما الاسمان المستعاران اللذان استخدمهما ضابطان في جهاز المخابرات العسكرية الروسي (جي.آر.يو) اتهمهما الادعاء البريطاني بمحاولة تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا بغاز الأعصاب نوفيتشوك عام 2018، فيما نفت موسكو ضلوعها في هذا الحادث.

موضوعات متعلقة