×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأحد 20 يونيو 2021 11:24 صـ 10 ذو القعدة 1442هـ
كورة وملاعب ملاعب عالمية

الصحافة الفرنسية: تلوم نيمار على الخروج من مسابقة الأبطال

الموجز

بعد ضياع العديد من الفرص المحققة من قبل الفريق الباريسي، توقع العديد من المحللين الرياضين، أن إقصاء النادي الباريسي لن يكون مقبولاً البتة من قبل الصحافة والمشجعين في العاصمة باريس، خاصة بعد أن تبددت الأحلام في الوصول إلى النهائي ونيل اللقب، وهذا بالفعل ما حدث، حيث حملت الصحافة الفرنسية السبب في الهزيمة لبعض من اللاعبين بشكل عام، ولمهاجم الفريق المتألق نيمار بشكل خاص، فالعديد من الصحف الفرنسية قالت بأن نيمار هو السبب الأول في الهزيمة بسبب الأنانية غير المبررة، مدعية أنه لم يظهر أفضل ما لديه على أرض الملعب ضد فريق مانشستر سيتي.

الصحافة الفرنسية: تلوم  نيمار على الخروج من مسابقة الأبطال

 ووفقاً لصحيفة "Le parisien" الفرنسية، أردفت بأن اللاعب البرازيلي القادم من نادي برشلونة الإسباني، والمتألق مع الفريق الباريسي كان ضائعا وبدون أفكار فوق مستطيل ملعب الاتحاد، وأضافت بأنه فقد إلهامه تماماً، في حين كان بإمكانه التخلي عن الأنانية والعودة بنتيجة المباراة، كما أن الصحيفة أكدت بأن نيمار لم يكن قادراً على إحداث الفارق كما فعل في تصفيات ربع النهائي أمام الفريق الألماني.

ومن جهة أخرى، فإن صحيفة "L'EQuipe" لم تتوانى في التقليل من قدرة اللاعب الدولي البرازيلي، مقيمة أداءه بالكارثي، ومؤكدة على أنه لا يستحق تقييم أكثر من 2 من  أصل 10 نقاط، كما وأكدت الصحيفة على أن ارتداء اللاعب لرقم 10 كان مخيب جداً للآمال والتوقعات، وأصبح الآن محل شك.

ويذكر بأن اللاعب البرازيلي قد صرح قبل بدء المباراة واعداً الجماهير الباريسية بالموت مقابل الفوز بالمباراة، ولكن في المقابل أهدى اللقب للنادي الإنجليزي بعد خسارته المتكررة للكرة، وتمريراته التي فشلت في كثير من المرات، فضلاً عن الأنانية المفرطة والاحتفاظ بالكرة لوقت طويل، كما أنه لم يتمكن حتى من تجاوز دفاعات فريق مانشستر سيتي، وفقاً لما صرحت به صحيفة "ليكيب" الفرنسية.

مجلة "فرانس فوتبول" تهاجم  نيمار بقسوة  

لم تتواني الصحيفة الفرنسية بإلقاء كامل اللوم على مهاجم الفريق "نيمار" واصفة طريقة لعبه بالأنانية التي لا مبرر لها، حيث صرحت الصحيفة أنه لم يكن من الضروري أن يقوم نيمار بالاحتفاظ بالكرة لفترات طويلة، حيث أكدت الصحيفة أن جانب اللاعب المظلم بات معروفاً للجميع خاصة عند مواجهة الفرق الكبرى، وأعربت الصحيفة عن استياءها من أداء اللاعب المخزي مؤكدة أنه كان بإمكانه تمرير الكرة في العديد من المرات لأحد رفاقه من أجل العودة بالنتيجة، وفي ختام حديثها، قالت الصحيفة بأن نيمار لاعب كارثي.

إن كنت من محبي رياضة كرة القدم، وقادراً على التنبؤ بنتيجة المباريات ولديك القدرة على التنبؤ بأسماء اللاعبين الذي قد يقلبون نتيجة المباراة أو يساهمون في تحقيق الفوز لفريقهم، فالآن أصبح بإمكانك عقد المراهنات الرياضية أون لاين، وللتعرف أكثر انقر هنا

جيروم روثان: ينتقد نيمار

أكد لاعب باريس سان جيرمان السابق "جيروم روثان" بأن نيمار قدم أداء سيئ طوال الـ 90 دقيقة التي لعبتها أمام الفريق الانجليزي، فعلى الرغم من أنه لاعب فذ وماهر وعبقري، إلا أنه لم يستطيع تحقيق أقل ما كان مطلوب منه، وأنتقد "جيروم" إضاعة نيمار لفرصتين محققتين لتسجيل الأهداف، حيث أضاف أنه في كثير من الأحيان يجب إلقاء اللوم على الفريق ككل، ولكن الفريق قدم مباراة كبيرة باستثناء البرازيلي الدولي الذي كان ضائعاً، فضلاً عن سوء مزاجه والأنانية المفرطة.

رياض محرز: هل يكون أول لاعب عربي يحصد لقب الكرة الذهبية؟

بعد أن قدم محرز أداءً مشرفاً أمام رفقة فريقه أمام النادي الباريسي في نصف نهائي الأبطال، شيد العديد من المحللين الرياضيين بأدائه الباهر خاصة المحللين العرب، حيث ساهم اللاعب الجزائري في تأهل فريقه على حساب النادي الباريسي لنهائي "دوري الأبطال".

أظهر اللاعب الدولي الجزائري قدراته الكبيرة بتسجيله هدف الفوز في مرمي "نافاس" في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي على ملعب "الأمراء" في العاصمة الباريسية، ليعطي لفريقه الأحقية في التأهل، وفي مباراة الإياب سجل محرز هدفين على أرض ملعب الاتحاد، الأمر الذي جعل المحللين الرياضين ينهالون بالمدح على أداءه الرائع.

الصحافة الفرنسية: تلوم  نيمار على الخروج من مسابقة الأبطال

يذكر بأن هذه هي المرة الأولى التي يتأهل فيها الفريق الإنجليزي "مانشستر سيتي" لنهائي "التشامبيونز ليغ" بعد أن هيمن الفريق طولاً وعرضاً على العديد من البطولات المحلية، كالدوري والكأس في انجلترا.

وبالحديث عن إنجازات محرز، فإن الكرة الذهبية أصبحت أقرب من أي وقت مضى لنيلها ودخوله تاريخ اللعبة من أوسع أبوابها، خاصة بعد أن توج بلقب أفضل لاعب في أفريقيا، وإسهامه الكبير في الوصول لنهائي الأبطال، فضلاً عن اقتراب تتويج الفريق أيضاً بلقب الدوري الإنجليزي.

والجدير ذكره هنا، أنه لم يذكر تاريخ كرة القدم أن فاز لاعب عربي من قبل بالكرة الذهبية، فأصبحت أمنيات العرب تتمحور حول تتويج محرز بها وحصوله على لقب أفضل لاعب في العالم، ليسير على درب اللاعبين الكبار أمثال، كريستيانو رونالدو، والليونيل ميسي، وليفاندوفسكي، خاصة بأن فرصته الآن أصبحت أٌقرب من أي وقت مضى، إضافة إلى عدم وجود منافس أخر حقق ما قد حققه محرز خلال الموسم الحالي.

وشيدت كاتبة الدولة "سليمة سواكري" بأداء محرز الرائع في المباراة، مؤكدة على أنه بطل متألق كان ومازال مع المنتخب الجزائري، وأضافت بأن أداء اللاعب كان خارق للعادة، وأعربت عن أملها بنيل محرز لقب الكرة الذهبية في مسيرته الرياضية.

وبدوره صرح مدرب الفريق التونسي "نبيل معلول" بأن محرز هو لاعب من طينة اللاعبين الكبار، لاعب متكامل متميز ساهم بشكل كبير بفضل مهاراته وحركاته السريعة ومراوغاته وأهدافه في حسم العديد من المباريات والوصول إلى النهائيات، الأمر الذي يُعد إنجازاً أكثر من رائع من لاعب جزائري.

مواقيت الصلاة

الأحد 11:24 صـ
10 ذو القعدة 1442 هـ 20 يونيو 2021 م
مصر
الفجر 03:08
الشروق 04:54
الظهر 11:57
العصر 15:32
المغرب 18:59
العشاء 20:33
link link link link
EFG hermes
EFG hermes