الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الثلاثاء 21 مايو 2024 04:43 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
أهم الأخبار

«خريجي الأزهر» تكشف مفاجآت صادمة حول الجهاد والخلافة في الإسلام

المنظمة العالمية لخريجي الأزهر
المنظمة العالمية لخريجي الأزهر

قال الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق - المستشار العلمي للمنظمة العالمية لخريجي الأزهر: إن العالم الحقيقي لابد أن يستقي مفاهيمه من السلف الصالح، فجماعات العنف والتطرف استخدمت بعض المصطلحات والمفاهيم استخداما خاطئا، خاصة في مفهومي الجهاد، والخلافة، وانحرفوا بفكرهم هذا إلى أن سلكوا مسالك العنف والتدمير.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدتها اليوم، المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، بمقرها الرئيس بالقاهرة، تحت عنوان "مفاهيم يجب أن تصحح" (الخلافة..البيعة..أهل الحل والعقد..الجهاد)، وشارك فيها نخبة من علماء الأزهر الشريف في الداخل والخارج، وتم بث هذه الورشة عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وأكد الهدهد، أن مصطلح الخلافة ليس أصلا من أصول الدين ولو كان غير ذلك ما تغير اسم الخليفة في عهد عمر بن الخطاب ليصبح أمير المؤمنين، فالشريعة الإسلامية لاتقف عند ألقاب معينة لكنها تضع خطوطا رئيسة عامة، ثم تترك للأمة كيفية التطبيق، مشيرًا إلى أن استخدام الجماعات الإرهابية مصطلح "الخلافة الإسلامية" للترويج لصحة منهجهم، إنما هو استخدام للمصطلحات الدينية في غير محله، كما أن دعوتهم المزيفة للمطالبة بمبايعة زعيمهم والترويج بأن "أهل الحل والعقد" اختاروه ليكون خليفة للمسلمين، إنما هو افتئات على الشريعة الإسلامية وعلى علماء الدين المعتمدين، وما هذه الأعمال الإجرامية إلا محاولات منهم لإعادة إحياء تنظيمهم المزعوم بعد الهزائم المتتالية التي تعرض لها.

بينما أشار الدكتور عبد الفتاح العواري - عميد كلية اصول الدين بالقاهرة السابق، إلى أن هؤلاء المتشددين بفهمهم المغلوط عن الخلافة الإسلامية يلوون عنق النصوص من أجل أن يدلسوا على الناس وأن يواروا فضائحهم، وهذا لا يأتي إلا من جماعة استباحت الدماء والأموال، فهم بذلك خوارج العصر؛ لأنهم يكفرون المجتمعات والحكام ولا يمكن أن تثبت لهم خلافة، ثم تساءل (من الذي أعطاهم الحق أن يكونوا خلفاء؟).

وقال العواري: إن البيعة العامة تتم الآن عن طريق صناديق الاقتراع وإن السلطات في المجتمع موزعة وكلها تخرج من الشعب، واختيار الرئيس ينبع من هذه السلطات، ومن هنا تسقط دعوى هؤلاء المجرمين القتلة في كونهم بايعوا خليفة لهم، فهذا ليس بخليفة.

وفي كلمته أضاف الدكتور عبد الفتاح خضر - عميد كلية أصول الدين بالمنوفية، أن هناك دولة هي التي تقرر متي تحارب وأن ولي الأمر هو الذي يتخذ هذا القرار، وليس جماعة أو فئة بعينها، وإلا عمت الفوضى في المجتمعات، ولو فهم هؤلاء المعنى الحقيقي للجهاد، لكان الأولى بهم الدعوة إلى الله بالحسنى، قبل أن يحملوا السلاح ويصوبوه نحو الأبرياء.

جريدة الموجز، جريدة ورقية أسبوعية مستقلة، وموقع شامل يستطيع الجمهور من خلاله الوصول للخبر الصحيح والمعلومات الدقيقة.

ويقدم موقع الموجز للقراء كل ما يهم الشأن المصري الداخلي والخارجي بشكل يومي وعاجل، بالإضافة إلى أخر تحديثات أسعار الذهب ، أسعار العملات، أسعار الدولار، أسعار السلع أولاً بأول.

كما يقدم الموقع لقرائه أحدث وأهم أخبار الفن، وأخبار الرياضة، وأخبار السياسة، وأخبار الحوادث، وأخبار العالم ، وأهم الاحداث الكروية ، دوري أبطال أوروبا، ودوري أبطال آسيا، ودوري أبطال أفريقيا.