رئيس التحريرياسر بركات
الأربعاء 28 فبراير 2024 12:01 مـ 18 شعبان 1445 هـ
أهم الأخبار

مؤسسة القلعة تفتح باب التقدم للمِنَح الدراسية لشهادة الماجستير من منتصف يناير وحتى 15 إبريل

أعلنت "مؤسسة القلعة للمِنَح الدراسية" عن فتح باب التقديم للحصول على المِنَح الدراسية لنيل درجة الماجستير التي تقدمها سنوياً للعام السابع عشر على التوالي 2023/2024، وذلك في إطار استراتيجية شركة القلعة التي تسعى من خلالها لتطوير المنظومة التعليمية ودعم الشباب المتميز، وتماشياً مع استراتيجية الدولة التي تولي اهتماماً خاصاً بتنمية وتطوير قدرات الشباب المصري بما يساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية ويتناسب مع أهداف التنمية المستدامة المعنية بكل من التعليم الجيد "الهدف 4"، والعمل اللائق ونمو الاقتصاد "الهدف 8"، والحد من أوجه عدم المساواة "الهدف 10".

وبجانب المِنَح المقدمة من مؤسسة القلعة للمِنَح الدراسية، تقدم الشركة "المصرية للتكرير" للعام السادس، مِنَحاً للحصول على درجة الماجستير للقاطنين في المناطق المحيطة بالمشروع وهي "مسطرد والخصوص والمطرية".

تم فتح باب التقديم للحصول على شهادة الماجستير للعام الدراسي 2023/2024 من خلال أعرق الجامعات العالمية وذلك بداية من منتصف شهر يناير الجاري وحتى 15 أبريل 2022، بشرط العودة للعمل في مصر بعد انتهاء البعثة الدراسية للمساهمة بما اكتسبوه من خبرات في التنمية الاقتصادية ورفعة الوطن وقد نجح قدامى الطلبة حتى الآن في تحقيق ريادة وإنجازات ملموسة في شتى المجالات.

وتنص شروط التقديم للمنح على ضرورة أن يكون طالب المنحة مصري الجنسية، مقيم في مصر، ولا يتجاوز عمره 35 عاماً عند موعد إغلاق قبول الطلبات، وأن يكون المتقدم قد تم قبوله بالفعل في الجامعة التي يعتزم الالتحاق بها، وإرفاق خطاب قبول الجامعة مع استمارة التقديم. بالإضافة إلى ضرورة تمتع المتقدم للمنحة بمواصفات شخصية جادة ومنفتحة ولديه سجل دراسي متميز، وأن يكون في حاجة فعلية للدعم المادي للدراسة بالجامعة المختارة.

يهدف برنامج المِنَح الدراسية الذي تقدمه المؤسسة إلى مساندة الشباب المصري الواعد ومساعدته على استكمال مسيرته الأكاديمية والحصول على الدرجات العلمية الرفيعة من أبرز وأعرق الجامعات والمعاهد العالمية، للمساهمة بما اكتسبوه من خبرات تعليمية وعملية في دفع عجلة التنمية الاقتصادية بما يعود على تقدم الوطن وازدهاره. ونجحت المؤسسة في مواصلة تقديم أكبر برنامج للمِنَح الدراسية المدعومة من القطاع الخاص في مصر على مدار ال 17 عاماً الماضية دون انقطاع، على الرغم من التحديات التي واجهتها البلاد بسبب تداعيات فيروس (كوفيد – 19)، وكذلك الحرب الروسية الأوكرانية.

وبلغت عدد المنح المقدمة 200 منحة على مدار 17 عاماً في 72 جامعة عالمية، حصل خلالها المستفيدون من 15 محافظة مصرية على درجة الماجيستير في 34 تخصص علمي. كما تسعى المؤسسة لتعزيز مبادئ التنوع والمساواة والشمول وتنوع التخصصات وتكافؤ الفرص بين الجنسين، حيث بلغ عدد المستفيدات من الفتيات من برنامج مؤسسة القلعة للمنح الدراسية 46% من إجمالي الحاصلين على المنح الدراسية.

وتأسست "مؤسسة القلعة للمِنَح الدراسية" عام 2007 بدعم من عائدات الوقف الدائم الذي خصصته شركة القلعة الرائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا، انطلاقاً من حرص الشركة التمويل المستدام لمبادراتها واستمرارية جهودها في المساهمة في دعم وتطوير المنظومة التعليمية وتنمية المواهب البشرية في مصر وبلدان المنطقة. وتقوم المؤسسة للسنة السادسة على التوالي بتقديم وإدارة منحة دراسية ممولة من الشركة المصرية للتكرير التابعة للقلعة، وذلك للطلاب الراغبين في الحصول على درجات الماجستير من إحدى الجامعات المرموقة بالخارج من قانطيالمناطق المحيطة بالمشروع بشرط الحصول مسبقاً على خطاب القبول للدراسة بالجامعة.

جدير بالذكر أن الشركة المصرية للتكرير - اكبر استثمارات شركة القلعة- تقدم برنامج "مستقبلي للطلبة والمعلمين" للقاطنين في المناطق المحيطة بالمشروع وهي "مسطرد والخصوص والمطرية"، بهدف تطوير المنظومة التعليمية والمساهمة في الارتقاء بمستوى التعليم. وقد وصل عدد المستفيدين حتى الآن من برنامج مستقبلي للطلبة، والذي أطلقته الشركة في 2016 إلى 216 طالبًا وطالبة، من بينهم 133 طالباً يستكملون دراستهم الجامعية في مصر، بينما حصل 4 طلاب على منح للدراسة بجامعات دولية. وحصل 79 طالباً على منح تدريب فني بمعهد السالزيان "دون بوسكو". وفيما يخص برنامج "مستقبلي" للمعلمين بلغ عدد المستفيدين من البرنامج 182 معلم، وذلك منذ إطلاقه عام 2017.

موضوعات متعلقة