رئيس التحريرياسر بركات
الأحد 25 فبراير 2024 06:29 مـ 15 شعبان 1445 هـ
أهم الأخبار
شوط سلبي بين ليفربول ضد تشيلسي في نهائي ”كأس كاراباو” علي خطي الأهلي.. مودرن فيوتشر يتأهل لربع نهائي الكونفدرالية الإفريقية “اتش سى” : صفقة رأس الحكمة تدفق استثمارات مباشرة بـ 24 مليار دولار نقدًا في غضون شهرين وظائف الجامعات .. جامعة ظفار العمانية تعلن عن وظائف أعضاء هيئة التدريس -أستاذ مساعد- مفاجآت في تشكيل الزمالك ضد أبو سليم الليبى فى الكونفدرالية الإفريقية تفاصيل جولة السفيرة الأمريكية بالقاهرة في معرض EDUGATE التعليمي الدولي(صور) بعد تجديد حبسه.. أسرار وألغاز قتل مدرس الفيزياء لطالب الدقهلية حلويات رمضان.. روجينا سنة رابعة بطولة بـ ”سر إلهي” في ذكرى وفاته الرابعة.. أسرار وحكايات مبارك مع الشعراوي وسيد طنطاوي نشرة الموجز التعليمية.. التعليم تحدد ضوابط استمارة 1 سري ثانوية عامة.. موعد امتحانات صفوف النقل 2024 الوقت مناسب لشراء السبائك.. سعر الذهب الآن فى مصر مبيعات العرب والأجانب تدفع مؤشرات البورصة للهبوط بختام جلسة اليوم

بالتعاون مع الوكالة الدولية بالطاقة الذرية

«الطاقة الذرية» تشارك بالاجتماع الفني حول إدارة كفاءات الابتكار لتبني التقنيات النووية الجديدة بفيينا

جانب من المشاركة
جانب من المشاركة

شاركت الدكتورة غادة عادل محمود وكيل شعبة التشعيع الصناعي بالمركز القومي لبحوث وتكنولوجيا الإشعاع بهيئة الطاقة الذرية بالاجتماع الفني حول إدارة كفاءات الابتكار لتبني التقنيات النووية الجديدة والذي عقد بالوكالة الدولية بالطاقة الذرية بفيينا.

وصرحت عند عودتها للقاهرة بأن الاجتماع الفني قد ركز على أهمية إدارة كفاءات الابتكار لتبني التقنيات النووية الجديدة ليظل هذا المجال قادرًا على المنافسة ولتسريع نشر هذه التكنولوجيات الجديدة في الصناعة النووية، ويعد تحديد الكفاءات الجديدة أمرًا أساسيًا من أجل تنفيذ وإدارة التكنولوجيات النووية المبتكرة بنجاح.

ويهدف هذا الاجتماع الفني إلى تبادل الممارسات الجيدة والخبرات والمعلومات المتعلقة بالاستخدام الفعال لكفاءات الابتكار لاعتماد التكنولوجيات الجديدة في الصناعة النووية بين المشاركين.

وقد وجهت الدعوة لها حيث شاركت بعرض عن كفاءة الابتكار باستخدام تكنولوجيا أشعة جاما لتطوير مواد التعبئة والتغليف المستدام مع التركيز على كيفية بناء القدرات لتوفير كوادر جديدة في هذا المجال وقد شارك في الاجتماع مجموعة من الخبراء من البرازيل، روسيا، كوريا، تركيا، بولندا، الهند، وغانا.

وقد خلص الاجتماع لمجموعة من النتائج وتشمل ضرورة تحديد الكفاءات الجديدة اللازمة في المناصب الوظيفية الحالية لتسريع اعتماد الابتكارات التكنولوجية لتحسين أو تحسين التشغيل والصيانة في المفاعلات القائمة، تحديد الوظائف الجديدة المطلوبة والتي سيتم توفيرها نتيجة للتصاميم التكنولوجية الجديدة وسيتم تطوير هذه المناصب الوظيفية الجديدة كمجموعة من المهام والكفاءات عند الحاجة إليها، ضرورة رسم خرائط للكفاءات التكنولوجية الجديدة ذات الصلة بالمجال النووي التي سيتم إدراجها في برامج تنمية الموارد البشرية، ولا سيما في التكنولوجيات النووية الجديدة مثل المفاعلات الصغيرة والمتوسطة الحجم. وختاماً، رفع مستوى الوعي بالأثر الإيجابي للابتكارات ورسم خرائط الكفاءة للقوى العاملة في المجال النووي لتسريع نشر التكنولوجيات الجديدة.

وبدوره، أوضح الدكتور عمرو الحاج رئيس هيئة الطاقة الذرية أن الهيئة تؤكد على ضرورة توفير الكوادر الجديدة لضمان الاستدامة بها مع أهمية تدريب الكوادر البشرية لتوفير كفاءات تتعامل مع مهارات الابتكار لتبني التقنيات النووية الجديدة.

موضوعات متعلقة