رئيس التحريرياسر بركات
الأربعاء 21 فبراير 2024 03:22 صـ 11 شعبان 1445 هـ
أهم الأخبار

بعد مرافعة محمد فوده.. البراءه لطبيب شهير بجامعة القاهره وآخرين من إتهامهم بالإتجار في البشر

قضت الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمحكمة التجمع، ببراءة الطبيب أ - ع - ع ، أستاذ امراض الباطنة والكلى بكلية جامعة القاهرة، و ر - ج عامل بالمركز الدولي لأمراض الكلى، وموظفة من تهمة الإتجار بالبشر، واستئصال كلية أحد الأشخاص، وشرائها بثمن بخس، وإعادة بيعها لأحد الأشخاص بمقابل مادي كبير.
ودفع المستشار محمد فوده محامي الطبيب الشهير في القضية خلال جلسات التقاضي بدفوع وأوراق وأدلة أثبتت براءة موكيله في عملية شراء الأعضاء البشرية وإعادة بيعها، وتمكن من الحصول على حكم البراءة للطبيب والموظفة والعامل، حيث دفع بغياب الدليل المادي المعتبر، وعدم توافر أركان جريمة الإتجار بالبشر فضلا عن أن المتهم الأول طبيب تخصصه الأمراض الباطنة، ولا صلة له بالجراحة وقدم مستندات للمحكمة صادرة عن كلية طيب بالقاهرة ونقابة الأطباء فأصدرت المحكمة قرارها بالبراءة.

جاء أمر إحالة المتهمين أن جهات التحقيق اتهمت كلًا من أسامة.ع.ع 67عامًا أستاذ أمراض الباطنة والكلى بكلية جامعة القاهرة، ورجب.ج 53 عام عامل بالمركز الدولي لأمراض الكلى، وفاطمة.ق.م موظفة بمستشفيات جامعة القاهرة، أنهم في غضون الفترة من يونيو حتى الثاني عشر من نوفمبر لعام 2022 بدائرة قسم شرطة أول مدينة نصر محافظة القاهرة/ المتهمون جميعا أسس ونظم الأول وأدار الثاني والعالمة جماعة إجرامية منظمة بهدف الاتجار بالبشر بشكل مباشر تحقيق المنافع المادية، وتعاملوا من خلال تلك الجماعة في شخص طبيعي، وأن استقبله ونقله للمستشفى؛ مستغلين حاجته المادية وحصلوا على كليته وتم بيعها لنقلها وزرعها في آخر هي إيمان.س.ب؛ وكان ذلك التعامل بمقابل مادي على النحو المبين بالتحقيقات.
حيث تم إحالة القضية إلى محكمة الجنايات المختصة بدائرة محكمة استئناف القاهرة لمعاقبة المتهمين طبقا لمواد الاتهام والوصف الواردين بأمر الإحالة رفق قائمة بمؤدي أقوال الشهود وأدلة الإثبات.