الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الثلاثاء 21 مايو 2024 09:28 صـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
أهم الأخبار
مواعيد مباريات اليوم الثلاثاء 21-5-2024 والقنوات الناقلة سعر الذهب اليوم الثلاثاء 21-5-2024 مفاجأة في عيار 21 سعر الدولار اليوم الثلاثاء 21-5-2024 آخر تحديث للعملة الخضراء الأهلي يستأنف تدريباته اليوم استعدادا لمواجهة الترجي في نهائي دوري الأبطال حقيقة زواج العندليب عبد الحليم حافظ من فتاة مسيحية وقصة محاولة اغتياله بسبب أغنية المسيح وعلاقته بالقضية الفلسطينية ضرب أوكار الكيف بالمنوفية .. وإستجابة لإستغاثات المواطنين ضبط 359 سائقا لقيامهم بالقيادة تحت تأثير المخدر بالشرقية نشرة الموجز التعليمية .. المالية تصدر إعلانا هاما بتبكير صرف مرتبات شهر يونيو 2024 للمعملين وأساتذة الجامعات .. تحرك برلماني عاجل بعد... ترتيب هدافي الدوري المصري بعد نهاية مباريات اليوم الاثنين ضبط 141 قضية مخدرات خلال حملات أمنية بالإسكندرية ”كنت ساذج ومتخلف” عمرو أديب يطلب من الحكومة الإلتزام بقرارتها مني ابو غالي : هناك أهالي تؤكد أنها تشتري امتحانات الثانوية العامة لأولادها .. والفساد سبب ولادة ”شاومينج ”

نشرة الأخبار .. اشتعال الأوضاع بالقرن الأفريقي…زيارة حميدتي إلى كينيا .. ومذكرة تفاهم إثيوبيا وأرض الصومال تثيران الخلافات بشرق القارة السمراء

القرن الأفريقى
القرن الأفريقى

شهد الأسبوع الأول من العام الجاري 2024 تطورات متسارعة في القرن الأفريقي نشبت على أثرها أزمات دبلوماسية بين عدد من الدول التي تموج بالحروب وتعاني الإرهاب والصراعات السياسية.

خلافات متعددة في القرن الأفريقي

كانت البداية في الأول من يناير الجاري، حينما أعلنت إثيوبيا وأرض الصومال عن توقيعهما مذكرة تفاهم تقضي بحصول أديس أبابا على 20 كم على البحر الأحمر في أرض الصومال، ليصبح لها منذ بحري بعد ثلاثة عقود مرت وهي دولة حبيسة إثر استقلال إريتريا، وهو الأمر الذي أغضب الصومال واستدعى إدانات دولية من دول مختلفة.

كانت القضية الثانية التي أثيرت في القرن الأفريقي خلال الأيام القليلة من العام الجديد، سحب السودان لسفيره في كينيا بعد استقبال الرئيس وليام روتو الرسمي، لقائد ميليشيات الدعم السريع محمد حمدان دقلو الشهير بـ"حميدتي".

ويحذر الخبراء من أن الأزمتين الدبلوماسيتين، إحداهما بين كينيا والسودان، والأخرى بين إثيوبيا والصومال، يمكن أن تهدد استقرار شرق أفريقيا.

السودان يسحب سفيره في كينيا

وعبرت الحكومة السودانية بقيادة رئيس المجلس السيادي السوداني، ورئيس القوات المسلحة السودانية الفريق أول عبد الفتاح البرهان، عن استيائها من كينيا بعد أن رحبت الحكومة هناك ترحيبا حارا بحميدتي، أمس الأول الأربعاء كجزء من جهودها لإيجاد تسوية سلمية للصراع السوداني المستمر منذ تسعة أشهر تقريبًا.

وبسبب غضبها من هذه الخطوة، استدعت الحكومة السودانية سفيرها من نيروبي.

وقالت إذاعة "صوت أمريكا" في تقرير لها أن الفريق البرهان يرى أن كينيا تنحاز لحميدتي في الصراع السوداني ودعا نيروبي إلى عدم أن تكون جزءا من جهود الوساطة التي تقودها الكتلة الإقليمية إيجاد.

غضب الصومال من إثيوبيا

وفي الأزمة الأخرى، غضب الزعماء الصوماليون من الاتفاق الذي تم التوصل إليه هذا الأسبوع بين إثيوبيا وإقليم أرض الصومال الانفصالي ومن شأن الاتفاق أن يمنح إثيوبيا غير الساحلية الوصول إلى البحر ويسمح لها بإنشاء قاعدة عسكرية في أرض الصومال، والتي تعتبرها الصومال جزءًا من أراضيها.

واحتجاجا على الاتفاق، استدعت مقديشو سفيرها من أديس أبابا.

وأوضح تقرير "إذاعة صوت أمريكا" المشاحنات الدبلوماسية الأخيرة لمنطقة القرن الأفريقي لها تاريخ من النزاعات والصراعات الحدودية.

وبالنسبة للسودان، فإن ذلك يعقد جهود التوسط في هذا الصراع، بالنظر إلى أن كينيا كانت لاعبا رئيسياً في اللجنة الرباعية للإيجاد، كما أنه يفتح مجالاً آخر للصراع المحتمل بين إثيوبيا والصومال، مع الأخذ في الاعتبار أنه في الأسبوع الأخير فقط، بذلت مقديشو جهودًا لاستئناف محادثات المصالحة مع هرجيسا.

وما يفعله ذلك هو أنه ينسف كل تلك الجهود ويرسل المنطقة بأكملها إلى حالة من الفوضى". فوضى فيما يتعلق بالدبلوماسية."

وعانت كل من الصومال والسودان منذ فترة طويلة من الانقسامات والصراعات الداخلية، مما أدى إلى نزوح الملايين.

قوى أجنبية تؤجج القرن الأفريقي

وأشار التقرير إلى أن بعض القوى الأجنبية، بما في ذلك دول الخليج، تؤجج الصراع المحتمل بين الدول الأفريقية، وهناك الكثير من الجهات الفاعلة الأجنبية التي تلعب دورا في المنطقة، وهي تخلق تحالفات تتدهور الآن أيضًا إلى صراعات بين الدول لأن القرن الأفريقي، ونشهد ارتفاعًا حادًا في الصراعات بين الدول.

وأشار التقرير إلى أن دول مثل كينيا وإثيوبيا لا ينبغي أن تستغل ضعف الحكومات المركزية في السودان والصومال لإشراك القادة المحليين وتحقيق مصالحهم الخاصة في تلك البلدان، وطالبت بضرورة أن تقف أفريقيا خلف برهان، لكن يمكننا أن نرى أن الدول تعترف بشكل انتقائي بحميدتي.

ويدعو الاتحاد الأفريقي والجهات الفاعلة الدولية الأخرى إلى تهدئة التوترات واحترام سلامة أراضي كل دولة وسيادتها.

جريدة الموجز، جريدة ورقية أسبوعية مستقلة، وموقع شامل يستطيع الجمهور من خلاله الوصول للخبر الصحيح والمعلومات الدقيقة.

ويقدم موقع الموجز للقراء كل ما يهم الشأن المصري الداخلي والخارجي بشكل يومي وعاجل، بالإضافة إلى أخر تحديثات أسعار الذهب ، أسعار العملات، أسعار الدولار، أسعار السلع أولاً بأول.

كما يقدم الموقع لقرائه أحدث وأهم أخبار الفن، وأخبار الرياضة، وأخبار السياسة، وأخبار الحوادث، وأخبار العالم ، وأهم الاحداث الكروية ، دوري أبطال أوروبا، ودوري أبطال آسيا، ودوري أبطال أفريقيا.

موضوعات متعلقة