الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الخميس 18 أبريل 2024 03:54 صـ 9 شوال 1445 هـ
أهم الأخبار

ليلة سوداء فى البنتاجون .. مقتل قوات أمريكية في الشرق الأوسط للمرة الأولى منذ طوفان الأقصى

الجيش الأمريكي
الجيش الأمريكي

للمرة الأولى منذ انطلاق عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر الماضي، وتصاعد التوتر والهجمات ضد القوات الأمريكية بشكل عام في المنطقة وعلى عدة جبهات، من العراق إلى سوريا فاليمن ولبنان، حيث تتواجد فصائل مسلحة موالية لإيران ومدعومة منها، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية اليوم مقتل 3 جنود وإصابة نحو 34 آخرين في هجوم قرب الحدود السورية الأردنية.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن مساء اليوم الأحد، مقتل 3 أمريكيين وإصابة عشرات آخرين بهجوم طائرة مسيّرة على قوات أمريكية قرب حدود سوريا والأردن.

بايدن يتوعد ويتعهد بالرد على الهجوم

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن مساء أمس الأحد، إن الولايات المتحدة سوف ترد على الهجوم الذي أودى بحياة 3 من جنودها في الشرق الأوسط.

وأضاف بايدن: "الهجمات على قاعدتنا في الأردن تمت من ميليشيات مدعومة من إيران تعمل في سوريا والعراق".

وتوعد الرئيس الأمريكي بمهاجمة كل المسئولين عن مهاجمة قواته بالقاعدة الأمريكية داخل الأردن.

هجوم يستهدف قوات أمريكية قرب الحدود السورية الأردنية

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، اليوم الأحد، عن مقتل 3 جنود أمريكيين في هجوم علي قاعدة قرب الحدود الأردنية السورية.

وكشف مسؤولون أمريكيون لشبكة "CNN"، أن مقتل الجنود تم في هجوم بطائرة مسيرة خلال الليل.

و أشار مسئول أمريكي، إلى أن عدد الإصابات جراء استهداف القوات الأمريكية قرب الحدود السورية الأردنية ارتفع إلى 34.

وأكدت القيادة المركزية الأمريكية في بيان أن ثلاثة من أفراد الخدمة الأمريكية قتلوا وأصيب عشرات آخرون في هجوم بطائرة بدون طيار استهدف قاعدة بالقرب من الحدود السورية.

وبحسب شبكة «العربية»، فإن الطائرة المسيّرة التي استهدفت القوات الأمريكية جاءت من سوريا.

وقال وزير الدفاع الأمريكي لويد اوستن: إن "واشنطن لن تتسامح مع الهجمات على القوات الأمريكية في سوريا"، متعهدا باتخاذ الإجراءات اللازمة، بحسب تعبيره.

ولفت أوستن إلى أن الميليشيات المدعومة من إيران مسئولة عن الهجمات المستمرة على القوات الأمريكية، قائلا: قواتنا التي قتلت بالأردن كانت تعمل على مواجهة داعش والإرهاب.

أول تعليق من الحكومة الأردنية علي مقتل 3 جنود أمريكيين

بدورها، أعلنت الحكومة الأردنية، مساء أمس الأحد، أن الهجوم الذي استهدف عسكريين أمريكيين لم يقع على الأراضي الأردنية، وذلك وفقا لشبكة العربية الإخبارية.

وقال وزير الاتصال الحكومي الناطق الرسمي للحكومة الأردنية مهند مبيضين الأحد، إن الهجوم الذي استهدف القوات الأمريكية قرب الحدود السورية استهدف قاعدة التنف في سوريا.

وأفادت قناة «القاهرة الإخبارية»، بأن فصائل عراقية أعلنت مسئوليتها عن الهجوم الذي استهدف قاعدة التنف وأسفر عن مقتل 3 عسكريين أمريكيين.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" نقلا عن مسئول بالمقاومة الإسلامية بالعراق، نعلن مسئوليتنا عن الهجوم الذي استهدف القوات الأمريكية.

وأضاف المسئول بالمقاومة الإسلامية بالعراق: إذا استمرت الولايات المتحدة في دعم إسرائيل فسيكون هناك تصعيد.

وأكد: أن جميع المصالح الأمريكية بالمنطقة أهداف مشروعة للمقاومة الإسلامية بالعراق.

وهاجم السيناتور الجمهوري ليندسي جراهام من ولاية كارولينا الجنوبية، الرئيس جو بايدن بعد مقتل 3 جنود أمريكيين على الحدود الأردنية السورية.

وبحسب شبكة «سكاي نيوز»، قال ليندسي جراهام "إن سياسة الردع التي اتبعتها الإدارة "فشلت فشلا ذريعا" ودعا إلى شن ضربات على أهداف داخل إيران.

وأضاف جراهام في بيان الأحد: "يمكن لإدارة بايدن القضاء على جميع وكلاء إيران مثلما تشاء، لكن ذلك لن يردع إيران".

وتابع: "عندما تقول إدارة بايدن لا تفعلوا، فإن الإيرانيين "يفعلون".. خطاب إدارة بايدن يلقى آذانا صماء في إيران".

واستكمل السيناتور الجمهوري حديثه: "إنني أدعو إدارة بايدن إلى ضرب أهداف ذات أهمية داخل إيران، ليس فقط انتقاما لمقتل جنودنا، ولكن كرادع ضد أي عدوان في المستقبل".

من جانبه، طالب السيناتور الجمهوري توم كوتون برد "مدمر" على ما وصفه بـ"القوات الإرهابية الإيرانية" بإيران، داعيا إلي ضرب طهران.

من جهته، قال رئيس مجلس النواب الأمريكي مايك جونسون: "نشعر بالحزن لفقدان ثلاثة أمريكيين في الأردن، نحن نصلي من أجل عائلاتهم ومن أجل أفراد الخدمة الخمسة والعشرين الآخرين الذين أصيبوا".

وأضاف "يجب على أمريكا أن ترسل رسالة واضحة وضوح الشمس إلى جميع أنحاء العالم مفادها بأنه لن يتم التسامح مع الهجمات على قواتنا".

ومنذ تفجر الحرب بين دولة الاحتلال وحركة حماس تصاعد التوتر بشكل عام في المنطقة وعلى عدة جبهات، من العراق إلى سوريا فاليمن ولبنان.

وحتى يوم الجمعة، كان هناك أكثر من 158 هجوما على القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق وسوريا من قبل الفصائل المسلحة منذ 17 أكتوبر الماضي.

فيما هددت تلك الفصائل الأسبوع الماضي ببدء مرحلة ثانية من الهجمات تتضمن تكثيف ضرباتها في البحر الأبيض المتوسط لمحاصرة مواني دولة الاحتلال.

في المقابل، نفذت القوات الأمريكية أكثر من ضربة في البلدين على مقرات تلك المجموعات المسلحة، متوعدة بالمزيد إذا استمرت الهجمات.

وتنشر واشنطن 2500 جندي في العراق ضمن قوات التحالف الدولي، بالإضافة إلى ما يقارب الألف في سوريا.

في سياق متصل، قال المتحدث باسم البنتاجون باتريك رايدر إن الجيش الأمريكي يوم الأربعاء الماضي، دمر أو ألحق أضرارًا بأكثر من 25 منصة إطلاق وبأكثر من 20 صاروخًا في اليمن منذ 11 يناير.

وأضاف رايدر في مؤتمر صحفي: "أستطيع أن أقول لكم إنه منذ 11 يناير، وفقا لتقديراتنا، فقد دمرنا أو ألحقنا أضرارًا بأكثر من 25 منصة إطلاق صواريخ وأكثر من 20 صاروخًا".

ووفقًا له فقد تم تنفيذ ضربات ذات "نتائج جيدة" ضد قواعد الطائرات المسيّرة والرادارات الساحلية ووسائل الاستطلاع الجوي.

وقد صعد الحوثيون عملياتهم لمنع السفن المرتبطة بإسرائيل أو المتجهة إلى موانئها من المرور في البحرين الأحمر والعربي، "تضامنا مع قطاع غزة" الذي يتعرض منذ 7 أكتوبر 2023 لهجمات إسرائيلية مدمرة بدعم أمريكي.

وردًّا على ذلك تشن الولايات المتحدة وبريطانيا هجمات واسعة على مواقع للجماعة في مدن يمنية عدة.

جريدة الموجز، جريدة ورقية أسبوعية مستقلة، وموقع شامل يستطيع الجمهور من خلاله الوصول للخبر الصحيح والمعلومات الدقيقة.

ويقدم موقع الموجز للقراء كل ما يهم الشأن المصري الداخلي والخارجي بشكل يومي وعاجل، بالإضافة إلى أخر تحديثات أسعار الذهب ، أسعار العملات، أسعار الدولار، أسعار السلع أولاً بأول.

كما يقدم الموقع لقرائه أحدث وأهم أخبار الفن، وأخبار الرياضة، وأخبار السياسة، وأخبار الحوادث، وأخبار العالم ، وأهم الاحداث الكروية ، دوري أبطال أوروبا، ودوري أبطال آسيا، ودوري أبطال أفريقيا.