رئيس التحريرياسر بركات
الأحد 25 فبراير 2024 04:58 مـ 15 شعبان 1445 هـ
أهم الأخبار

وزيرة الهجرة تبحث تلبية احتياجات الجالية المصرية مع قنصل مصر الجديد في ملبورن

وزيرة الهجرة وقنصل مصر في ملبورن
وزيرة الهجرة وقنصل مصر في ملبورن

استقبلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السفير هيثم مختار قنصل مصر الجديد في ملبورن بأستراليا، لبحث سبل التعاون والتنسيق المشترك لخدمة الجالية المصرية في أستراليا، وذلك بحضور السفير عمرو عباس، مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، ودعاء قدري رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، والأستاذة سلمى صقر، معاون وزيرة الهجرة للتعاون الدولي.

واستهلت الوزيرة اللقاء بالترحيب وتهنئة السفير هيثم مختار قنصل مصر الجديد في ملبورن، على منصبه الجديد باستراليا، وأعربت عن تمنياتها له بكامل التوفيق والسداد في مهمته الجديدة، مؤكدة على كامل الدعم والمساندة له في هذه المهمة، قائلة: "إننا نسعى جاهدين لخدمة الجاليات المصرية في مختلف دول العالم، بالتعاون والتنسيق مع السفارات والقنصليات المصرية، وهذا اللقاء يعد انعكاسا لحجم التنسيق الكبير فيما بيننا لصالح مواطنينا بأستراليا.

وأشادت الوزيرة بالجالية المصرية في استراليا وبعلاقتها القوية بأرض الوطن وبحسها الوطني الذي ينعكس في اشتراكها في كافة الأنشطة المجتمعية المرتبطة بدعم الأسر الأكثر احتياجا في اطار المبادرات الرئاسية التي تشرف وزارة الهجرة علي تنفيذ بعضها مثل حياة كريمة ومراكب النجاه وحرص ابنائنا من الجيل الثاني والثالث والرابع علي الاشتراك في الرحالات الي مصر، مشيرة الي اعتزام الوزارة بتنظيم رحلة لأبناء استراليا هذا العام بالتعاون مع القنصلية في سيدني والتي يمكن ان تنضم إليها الجالية والقنصلية في ملبورن.

وأضافت السفيرة سها جندي أن الجالية المصرية في استراليا جالية مهمة، لذلك أكدت على أهمية التعاون في الفترة القادمة والتنسيق فيما يتعلق بتقديم كافة الخدمات وتلبية مختلف المتطلبات للجالية المصرية هناك، مؤكده علي اهتمام مصر بالجاليات التي تعتبرها قوة الدولة الناعمة في الخارج وسفرائها الدائمين.

جهود وزارة الهجرة لتحقيق مصالح المصريين بالخارج

وخلال اللقاء، حرصت السفيرة سها جندي على إطلاع القنصل المصري الجديد في أستراليا على جهود الوزارة لصالح المصريين بالخارج، وتوفير عدد من المحفزات والمميزات المقدمة خصيصا لهم بالتعاون مع الجهات المعنية، وعلى رأسها إعادة إطلاق مبادرة "سيارات المصريين بالخارج" للمرة الثالثة بعد تصديق السيد رئيس الجمهورية، حتى يتمكن كل مصري بالخارج من الاستفادة من القانون، بالإضافة إلى مبادرة تسوية الموقف التجنيدي للمصريين بالخارج والتي انتهت يوم 14 أكتوبر الماضي، وتعمل سيادتها على إعادة فتحها مرة أخرى بالتعاون مع الجهات المعنية، تلبية لرغبات الكثير من المصرين بالخارج الذين ينادون بإعادة العمل بها مرة أخرى.

الهجرة تتعاون مع البنك المركزي لتقديم تسهيلات للمصريين بالخارج

كما لفتت وزيرة الهجرة إلى التعاون مع البنك المركزي المصري، لتقديم التيسيرات للمصريين بالخارج عبر مختلف الأوعية الادخارية من خلال إصدار شهادات دولارية استثمارية بعائد عالي يعد الأعلى على مستوى العالم، فضلا عن التعاون مع وزارة الإسكان والاتفاق على الترويج لمشروعاتها خلال الجولات الخارجية كما تم طرح أراضي ووحدات سكنية بتسهيلات مميزة للمصريين بالخارج، بالإضافة إلى التعاون مع وزارة الطيران من خلال باقة من التخفيضات للمسافرين على شركة "مصر للطيران" من وإلى مصر، مشيرة أيضًا إلى شهادة "معاش بكره بالدولار" التي تعد مطلبًا هامًا لكثير من المصريين، حيث طلبت سيادتها ضرورة متابعة الجميع لصفحات الوزارة للاستفادة من كل هذه الميزات، إلى أن يتم إطلاق التطبيق الإلكتروني خلال الفترة القليلة المقبلة، حيث سيوفر على جميع المصريين في الخارج التواصل بسهولة والاستفادة من هذه المحفزات دون جهد.

تفاصيل الشركة الاستثمارية للمصريين بالخارج

وفي نفس السياق، تحدثت عن الشركة الاستثمارية للمصريين بالخارج، والتي كانت أحد اهم مطالب المصريين بالخارج وأحد توصيات النسخة الثالثة من مؤتمر المصريين في الخارج، حيث تم العمل على تأسيسها بالتنسيق بين الوزارة والجهات المعنية في الدولة، ونخبة من المستثمرين من أبناء مصر في الخارج الذين وقعوا على بروتوكول إنشاء الشركة بالأحرف الأولى، حيث تم تسجيل الشركة بالهيئة العامة للاستثمار.

جهود الهجرة لربط الأجيال الجديدة من المصريين بالخارج بوطنهم

كما استعرضت السفيرة سها جندي جهود وزارة الهجرة لربط الأجيال الجديدة من المصريين بالخارج بوطنهم ومن بينهم أبناء مصر في استراليا، حيث تهتم الوزارة بتنظيم برامج زيارات للأجيال الثاني والثالث والرابع لأبناء المصريين بالخارج تعظيما للمحبة والانتماء والفخر بالجذور، ولاطلاعهم على المعالم المهمة في مصر ومشروعات التنمية الوطنية وتعريفهم بحجم النهضة التي تحدث على أرضها وتنظيم لقاءات مع المسئولين لإطلاعهم على كافة الحقائق والرد على ما يتم الترويج له ضد الدولة المصرية بالخارج من شائعات مغلوطة، وذلك بالتعاون مع وزارة الدفاع وعدد من الوزارات المعنية، وتعمل الوزارة في التوقيت الحالي على تنظيم برنامج زيارة لأبناء مصر في استراليا لزيارة وطنهم خلال الإجازات القادمة.

من جانبه، أعرب السفير هيثم مختار قنصل مصر الجديد في ملبورن باستراليا، عن سعادته بلقاء السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، شاكرا لها على دعمها والمساندة التي قدمتها في مستهل عمله، مؤكدًا أن خطوط التواصل والتنسيق مع وزارة الهجرة ستبقى مفتوحة طوال الوقت لخدمة مواطنينا في استراليا، مضيفا أن الجالية المصرية في أستراليا جالية متميزة بمختلف شرائحها، وجميعهم لديهم مكانة كبيرة في المجتمع الأسترالي، ولدينا العديد من النماذج المصرية المشرفة والمؤثرة في أستراليا، معربا عن رغبته في التعاون مع الوزارة بشأن الاستعانة بخبرات المصريين بالخارج لخدمة الوطن، في مجال تخصصاتهم.

قنصل مصر في ملبورن يشيد بجهود وزيرة الهجرة

كما أشاد قنصل مصر الجديد في ملبورن باستراليا، بجهود السفيرة سها جندي في مختلف الملفات ذات الاهتمام البالغ والأولوية القصوى للمصريين بالخارج، وعلى رأسها مبادرة "سيارات المصريين بالخارج" التي لاقت صدى واسع بين المصريين بالخارج، واستطاع الكثيرون الاستفادة منها، كما يطمح بفتح المبادرة لمدة جديدة رابعة، حتى يتمكن الجميع من الاستفادة منها، هذا بجانب مبادرة تسوية الحالة التجنيدية والتي لمس مدى اهميتها بالنسبة للمصريين بالخارج بعد انتهاء العمل بها، حيث ان هناك مطالبات عدة بإعادة فتحها مرة ثانية.

وبدروها أكدت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة أنها لن تدخر جهدا في سبيل تحقيق طموحات وأحلام المصريين بالخارج، وهذا ما تؤكدة الفترة الماضية، من توفير عدد ضخم من المحفزات والمبادرات التي تخدم مواطنينا بالخارج، وأشارت سيادتها الي انها تعمل في الوقت الحالي على إعادة العمل بمبادرة تسوية الحالة التجنيدية مع الجهات المعنية.

وفي ختام اللقاء، اتفقت السيدة وزيرة الهجرة على موافاة السفير هيثم مختار قنصل مصر في ملبورن بكافة المعلومات عن الميزات والمحفزات والخدمات التي وفرتها الوزارة للمصريين في الخارج، حتى تتمكن الجالية من الاستفادة منها حتي يتم إطلاق التطبيق التليفوني للمصريين في الخارج تسهيلا للوصول لتلك الخدمات من اماكن اقامتهم في الخارج، مشيدة بالتعاون مع وزارات الداخلية والخارجية فيما يتعلق بتجديد أو استخراج الأوراق الثبوتية مثل شهادات الميلاد وجوازات السفر وبطاقات الرقم القومي للمصريين المقيمين بالخارج، مؤكده علي إمكانية ارسال مهمات لاستخراج هذه الأوراق في حالة قيام القنصلية بتجميع ٥٠٠ طلب لمواطن في حاجة إلى إحداها.

إقرأ أيضا

وزيرة الهجرة تبحث مع « التجارية الكندية » سبل الترويج للاستثمار في مصر

موضوعات متعلقة