رئيس التحريرياسر بركات
الأربعاء 28 فبراير 2024 05:42 صـ 18 شعبان 1445 هـ
أهم الأخبار

استبعاد نبيه الوحش من انتخابات نقابة المحامين أمام «المفوضين»

المحامي نبيه الوحش
المحامي نبيه الوحش

أحالت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، الطعن رقم 36427 لسنة 78 قضائية، الذي يطالب باستبعاد المحامي نبيه الوحش، من انتخابات نقابة المحامين، إلى هيئة مفوضي الدولة، لوضع التقرير القانوني الخاص بالدعوى، وتحديد جلسة ٢ يونيو.

استبعاد نبيه الوحش من انتخابات نقابة المحامين

وأثبت المحامي نبيه الوحش، خلال جلسة اليوم، تنازله عن الترشح بمحضر الجلسة، فيما طالب الدكتور هاني سامح، المحامي بتعديل الطلبات إلى شطب نبيه الوحش، من كشوف الناخبين.

كانت محكمة القضاء الإداري، قد حددت جلسة اليوم الأحد الموافق الحادي عشر من فبراير الجاري، للنظر في الطعن المقدم من الدكتور هاني سامح، المحامي والذي تم قيده برقم 36427 لسنة 78 قضائية المطالب بصفة مستعجلة بمنع ترشح المحامي نبيه الوحش لمنصب بما يترتب عليه من اثر بإسقاط قيد نبيه الوحش، من الجداول الانتخابية لكونه متطرف دعا لارتكاب جنايات وجرائم مواقعة الفتيات قسرًا واغتصابهن والتحرش بهن حال كونهن غير محجبات مع اعتبار ذلك واجب وطني وقومي للشباب , ولصدور حكم نهائي وبات حياله بالإدانة في تلك الجريمة بالحبس ثلاث سنوات عن جرائم الدعوة لاغتصاب النساء وجرائم تقديس وتبجيل أفعال التحرش والاغتصاب, ولافتقاره الالتزام في سلوكه المهني والشخصي بمبادئ الشرف والاستقامة والنزاهة وانحسار شرط حسن السيرة والسلوك وصدور أحكام جنائية نهائية، وباتة حياله.

تحديد مصير «نبيه الوحش»

يذكر أن المحامي نبيه الوحش، قد ذكر على صفحته بوسائل التواصل أنه تقدم بطلب إلى رئيس اللجنة القضائية المشرفة علي انتخابات نقابة المحامين لقبول تنازله عن الترشح علي مقعد النقيب العام وقيد تنازله برقم 4 بتاريخ 6 فبراير.

وجاء في صحيفة الدعوى أن هناك معدلات غير المسبوقة في انتشار جرائم التحرش وما يتبعها من اغتصاب وقد انتهى المشرع إلى تغليظ وتشديد العقوبات واعتبارها جناية تصل بمرتكبها إلى السجن لخمسة عشر عاما للتحرش والإعدام للاغتصاب، وأن من المشاهد أن تلك الجريمة الشنيعة نتاج فكر دخيل رجعي فظ لمجرمي الإسلام السياسي من تيارات إرهابية وإخوانية وسلفية قوامها تحجيم ونهش النساء واعتبارهن عورات وملك يمين للرجال يباح سبيهن طالما لم يلتزمن بأوهام وترهات الفكر الرجعي البائد والخطاب المتزمت لشيوخ التكفير والإرهاب والتشدد.

تحديد مصير «نبيه الوحش» في نقابة المحامين

وفي غضون الأعوام القليلة الماضية خرج علينا أحد رموز التشدد وموالات الإخوان الإرهابية المدعو نبيه الوحش ضيفا على قنوات الإثارة والجدل ينادي بكل ثبات ووضوح بأن الاغتصاب والتحرش الجنسي بغير المحجبات واجب قومي ووطني لابد للشباب من تنفيذه داعيا إلى الاغتصاب والتحرش الجنسي ومنافحا عنه ومنتهكا لحرمة القانون والدستور والأعراض قاذفا بسمعة مصر في غياهب التطرف والإجرام وضاربا السياحة المصرية في مقتل ومفتيا ودعيا إلى ارتكاب جناية خطيرة وموبقة عظيمة.

وفي الصحيفة ذكر ما قام به نبيه الوحش من دور إعلامي تحريضي مقيت أثناء فترة حكم جماعة الإخوان الإرهابية من ظهور يومي على شاشات الإرهاب وقتها من قنوات الحافظ والناس ودعايته ضد الدولة وتحريضه ضد مدنيتها ودعوته للقلاقل والدماء والنار بما نتج عنه من عشرية إرهابية ودوامات أخذت البلاد سنوات إلى الوراء نتج عنها الدماء والدمار والاغتيالات والإرهاب بما فيها من اغتيال للنائب العام وقضاة العريش والمدنيين المسالمين ورجال الشرطة والجيش البواسل.

وجاء في حيثيات الحكم الصادر من محكمة جنح أمن الدولة طوارئ الأزبكية، بحبس نبيه الوحش، 3 سنوات، وغرامة 20 ألف جنيه، لاتهامه بالتحريض على ارتكاب جرائم مواقعة الفتيات قسرًا والتحرش بهن، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اغتصاب فتيات البنطلونات الممزقة".

اقرأ أيضا

عاجل| دعوى قضائية تطالب باستبعاد نبيه الوحش من انتخابات «المحامين»