الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الخميس 25 يوليو 2024 09:54 صـ 19 محرّم 1446 هـ
أهم الأخبار
الحق مشوارك.. الحالة المرورية اليوم الخميس 25-7-2024 في القاهرة والجيزة استقرار أسعار اللحوم اليوم الخميس 25-7-2024 في محلات الجزارة منها النجمة المعلبة.. يسرا تكشف أسرار وحكايات لأول مرة سعر الذهب اليوم الخميس 25-7-2024 في مصر مادلين طبر تستأنف تصوير مسلسل «سيما ماجي» وتدخل فيلم ”اسم مؤقت” سعر الدولار اليوم الخميس 25-7-2024 بيع وشراء وزارة التربية والتعليم : تعلن عن إجراءات تلقي طلبات التقدم للطلاب ذوى الإعاقة البسيطة بالمدارس بنظام الدمج وزارة التربية والتعليم تعلق علي تحديد موعد إعلان نتيجة الثانوية العامة 2024 رشوان توفيق: زوجتي عاشت معايا على الحلوه والمرة وكنت بعاتبها على صبرها معايا محافظ المنوفية يصدر قرارا بالنزول بتنسيق القبول بالثانوي العام إلى 239 حورية فرغلي تكشف لأول مرة مفاجآت عن مشاركتها مع رانيا يوسف وسر رفض فكرة التبني وزارة التربية والتعليم تصدر تنبيهات مهمة بشأن اختبارات التقدم لـ مدارس التكنولوجيا التطبيقية 2025

صحيفة سوابق وليد الطبطبائي الذي سجن بعد تدخله في صلاحيات أمير الكويت

وليد الطبطبائي
وليد الطبطبائي

وليد الطبطبائي.. مازال النائب الكويتي السابق وليد الطبطبائي يتصدر محركات البحث والمنصات الإلكترونية المختلفة، بعد حكم حبسه لمدة 4 سنوات مع الشغل والنفاذ، في قضية تتعلق بأمن الدولة، بعد اتهامه بكتابة تغريدة اعتبرت تدخلاً في صلاحيات أمير الكويت.

التغريدة المتسببة في حبس وليد الطبطبائي

وفيما يتعلق بالتغريدة المتسببة في حبس وليد الطبطبائي، فقد كانت في أعقاب إعلان أمير الكويت حل مجلس الأمة، وتعليق العمل ببعض مواد الدستور، حيث نشر تغريدة على حسابه في منصة "إكس" متعهداً ما سمَّاه الدفاع عن حريات الشعب، وقال: "سندافع عن حريات الشعب وحقوقه ومكتسباته الدستورية والتي لا نقبل المساس بها".

وعاد في اليوم التالي لينشر تغريدة يتهم فيها دولاً لم يذكرها بالتدخل في شؤون الكويت.

حيثيات الحكم على وليد الطبطبائي

وجاءت حيثيات حكم محكمة الجنايات برئاسة المستشار نايف الداهوم بحبس النائب السابق د. وليد الطبطبائي 4 سنوات: «أنه من لم يثمر فيه العفو ومن لم يثمر فيه العفو لا سبيل لردعه إلا بسيف القانون ومن خرج عن القانون فلا يلومن إن كان مثل المتهم الذي يزعم الإصلاح ويعلم الشباب ويشرع القوانين – كما قرر دفاعه - وصحيفته الجنائية مسودة بأثر مداد فعله عائدًا الجريمة كرة تلو الكرة رغم سبق العفو عنه".

وشددت المحكمة في الحيثيات: "الحذر الحذر من الفتنة وتأليب الرأي العام إن في ذلك الفرقة والشتات وفوضى عارمة لا تخلف إلا نارًا لا تبقي ولا تذر".

وأضاف المحكمة: "لو قام شخص غير المتهم بكتابة التغريدة لما قام ذلك الشخص بحذفها ويستحيل توارد الخواطر بين المتهم والمخترق المزعوم – أحد السكرتارية السابقين كما دعى المتهم – من هاتفه والجريمة تكتمل أركانها بمجرد نشر التغريدة ولو حذفت".

وتابعت المحكمة: المتهم قصد تأليب الرأي العام ضد سمو الأمير بكلمات "سندافع... سنتصدى"، كما أن التغريدة لا تندرج تحت مظلة القانون وحرية الرأي التي كفلها الدستور.

وشددت المحكمة على أن مقام سمو الأمير موقور ومحاط بسياج العقوبة الرادعة لمن خرج عن القانون ومن أراد إبداء رأيه كان له ذلك متى ما كان في حدود القانون وحماه وأما من خرج عنه فلا يلومن إلا نفسه.

من هو وليد الطبطبائي؟

يعتبر وليد الطبطبائي من الأعضاء البارزين في كتلة التيار السلفي.

ودائمًا ما يُثير الجدل حيث عارض بشدة ما يُسمى بالعادات الغربية الجديدة التي يعتبرها تهديداً للقيم والأخلاق الإسلامية في المجتمع الكويتي.

حصل وليد الطبطبائي على درجة البكالوريوس في الشريعة والدراسات الإسلامية من جامعة الكويت في عام 1986.

كما حصل على درجة الماجستير في التفسير وعلوم القرآن من جامعة الأزهر في عام 1990.

ثم حصل على الدكتوراه في الشريعة من جامعة الأزهر، حيث تخصص في أصول الدين - قسم التفسير في عام 1992.

وفيما يتعلق بمسيرته المهنية فقد بدأ كأستاذ للتفسير في جامعة الكويت من عام 1992 وحتى 1996.

ومنذ عام 1996، تحول إلى العمل السياسي حيث شغل منصب عضو ونائب في مجلس الأمة الكويتي.

صحيفة سوابق وليد الطبطبائي

سبق أن صدر حكم بالسجن لمدة سبع سنوات على النائب السابق وليد الطبطبائي، في قضية دخوله مجلس الأمة بالقوة في نوفمبر 2011.

واستفاد الطبطبائي من عفو أصدره الشيخ صباح الأحمد، أمير الكويت الراحل، حيث تم إطلاق سراحه في 19 ديسمبر 2019 بعد قضاء فترة في السجن المركزي.

وتم تنفيذ العفو عن باقي فترة العقوبة المحكوم بها، بناءً على الاعتذار والالتماس الذي قدمه لأمير البلاد الراحل.

اقرأ أيضًا

اتهم بالتدخل في صلاحيات الأمير.. معلومات مهمة عن وليد الطبطبائي بعد إثارته للجدل في الكويت

أمير الكويت يُصدر مرسومًا بتولي فهد اليوسف رئاسة الوزراء خلال ”الإنابة عن أمير البلاد”

nawy