الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الأحد 21 يوليو 2024 11:36 مـ 15 محرّم 1446 هـ
أهم الأخبار

معارك طاحنة بين الجيش السوداني والدعم السريع.. آخر تطورات الأوضاع في مدينة سنجة

الجيش السوداني
الجيش السوداني

مدينة سنجة.. تشهد مدينة سنجة عاصمة ولاية سنار في السودان معارك طاحنة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

وهاجمت قوات الدعم السريع مدينة سنجة السودانية مستهدفة ارتكازات قوات الجيش السوداني، كما توغلت داخل الأحياء السكنية، وذلك بالتزامن مع زيارة أجراها رئيس مجلس السيادة، قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، إلى ولاية سنار وسط البلاد.

تضارب حول سيطرة قوات الدعم السريع على مدينة سجنة

وتضاربت الأنباء حول سيطرة قوات الدعم السريع على مدينة سجنة، وحقيقة الأوضاع العسكرية في مدينة سنجة، حيث أكد الجيش السوداني أن قواته لا تزال تقاتل الدعم السريع في مدينة سنجة، عاصمة ولاية سنار، ومتمسكة بمواقعها.

ونفذ الطيران الحربي التابع للجيش السوداني، فجر الأحد، هجوم على قيادة الفرقة 17 مشاة ومباني جهاز الأمن وقصر الضيافة.

وكانت قوات الدعم السريع قد أعلنت مساء السبت، سيطرتها على قيادة الفرقة 17 مشاة، مقر الجيش بولاية سنار، بعد هجوم مباغت على المدينة الواقعة جنوب شرق السودان.

قوات الدعم السريع تتوغل في مدينة سنجة

وتحركت قوات الدعم السريع التي هاجمت مدينة سنجة من مواقع تمركزها في مناطق جبل موية، ومرت القوات عبر عدة قرى، بما في ذلك "القويزات"، قبل الاشتباك مع دفاعات الجيش المتقدمة في حي القلعة بـ مدينة سنجة، لتتمكن من التوغل إلى عمق المدينة والوصول إلى مقر الفرقة.

ومن جانبه، أكد مواطنون فارون من مدينة سنجة أن قوات الدعم السريع لا تزال تنتشر في المنطقة بأعداد كبيرة، وأقامت نقاط تفتيش عديدة على الطريق القومي وصولاً إلى بلدة “أبو حجار” في الاتجاه الجنوبي، وأيضاً نقاط على الطريق المؤدي إلى مدينة سنار في الاتجاه الشمالي.

وأقامت قوات الدعم السريع نقاط تفتيش أيضًا على الطريق المؤدي إلى الرصيرص في إقليم النيل الأزرق وداخل أحياء سنجة، حيث نشرت جنودها بالقرب من الاستاد الأولمبي. كما ذكر الشهود وقوع انتهاكات ضد الفارين جنوباً وشرقاً.

مدينة سنجة تشهد موجات نزوح عالية للمواطنين

على الجانب الآخر، تشهد مدينة سنجة موجات نزوح عالية للمواطنين إلى القضارف وإقليم النيل الأزرق أقصى الجنوب الشرقي، بالإضافة إلى مناطق الدندر، السوكي، أبو حجار، كركوج، وود النيل وغيرها، مع استمرار الانتهاكات الواسعة التي ترتكبها قوات الدعم السريع ضد الفارين، والتي شملت نهب الأموال والهواتف والسيارات.

اقرأ أيضًا

آخر تطورات الأوضاع في قرية ود النورة السودانية بعد مقتل 100 سوداني

أخبار السودان اليوم.. الحرب بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع تدخل عامها الثاني

nawy