غدًا..رئيس الوزراء الكويتي يبدأ زيارة رسمية إلى مصر تستمر 3 أيام

يبدأ رئيس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح غدا الأحد 20 أكتوبر، زيارة رسمية إلى مصر تستغرق ثلاثة أيام، على رأس وفد رفيع المستوى، يلتقى خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي، ورئيس الوزراء د.مصطفى مدبولي.

وسيبحث الرئيس السيسي والشيخ جابر المبارك، أوجه العلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين الشقيقين، وتطورات الأوضاع على الساحتين الاقليمية والدولية، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

كما سيبحث رئيسا الوزراء المصري والكويتي، أوجه التعاون الاقتصادي بين البلدين، والتوقيع على عدد من الاتفاقيات التي من شأنها تعزيز أوجه التعاون المشترك في مختلف المجالات، في ظل العلاقات التاريخية الوطيدة التى تربط بين البلدين، على المستويين الرسمي والشعبي.

وتأتي زيارة رئيس الوزراء الكويتي إلى مصر، في إطار ما شهدته العلاقات الثنائية في الآونة الأخيرة، من تطورات ملموسة فى مختلف أوجه التعاون المشترك، وهو ما ظهر من خلال الزيارات المتبادلة مؤخرا، والتي كان آخرها الزيارة الناجحة للرئيس السيسي إلى الكويت مطلع سبتمبر الماضي، وقبلها زيارة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى مصر، للمشاركة فى القمة العربية – الأوروبية، التي عقدت في شرم الشيخ في فبراير الماضي، وكذلك زيارة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم إلى مصر فى سبتمبر الماضي، وزيارة رئيس مجلس النواب المصري الدكتور على عبدالعال إلى الكويت في يناير الماضي، فضلا عن عقد اللجنة المشتركة بين البلدين في الكويت خلال شهر ديسمبر الماضي، برئاسة وزيرى خارجية البلدين، والتي توجت بتوقيع عدد من اتفاقيات التعاون بينهما.

تلقى زيارة الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح إلى مصر، أهمية كبيرة لدى الجانبين، خاصة في ضوء التطورات الاقليمية المتلاحقة التى تشهدها المنطقة حاليا، وما تفرضه من تحديات جسام على البلدين، تتطلب تكثيف التشاور الوثيق بينهما، خاصة وأن الكويت تشغل حاليا مقعد العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي.


التعليقات