قرار سعودى مثير بشأن العمالة الوافدة ..اعرف التفاصيل

أصدرت وزارة العمل السعودية قرارا برفع نسب التوطين، أي إحلال العمالة السعودية محل العمالة الأجنبية، في جميع عقود التشغيل والصيانة الجديدة بالأجهزة والشركات الحكومية وفقاً للمهن المستهدفة.

وقال وزير العمل السعودي أحمد سليمان الراجحي في بيان له مساء الاثنين"إن هذه المهن تشمل الهندسية والتخصصية والإدارية والفنية والإشرافية".

وأضاف الراجحي "نسعى إلى التوسع في برامج التوطين لتمكين وخلق فرص عمل حقيقية لأبناء وبنات مملكتنا الغالية".

وهبط معدل البطالة بين السعوديين خلال الربع الثاني 2019، إلى 3ر12 بالمئة من 5ر12 بالمئة في الربع السابق له.

وجاء انخفاض نسبة البطالة بين السعوديين في ظل خطوات سعودية، ارتفعت على إثرها منذ ثلاثة أعوام، وتيرة التوطين في العديد من القطاعات الاقتصادية، بهدف خفض نسب البطالة في صفوف السعوديين.

وتتوقع وزارة الاقتصاد تراجع معدل البطالة بين السعوديين إلى حوالي 12 بالمئة خلال العام الجاري.

وتوقعت الوزارة،أن يصل معدل البطالة بين المواطنين إلى نحو 6ر10 بالمئة في 2020،فيما تستهدف السعودية في رؤيتها المستقبلية 2030،خفض معدل البطالة بين مواطنيها إلى 7 بالمئة.

وتعول المملكة على مشروع "التوطين" في رفع معدلات مشاركة السعوديين والسعوديات في القطاع الخاص، وتقليص نسبة البطالة إلى أدنى مستوياتها.

وتقول المعطيات المتوفرة أن أكثر من مليون عامل أجنبي فقدوا وظائفهم في أقل من عامين.

وتفيد آخر معطيات الهيئة العامة للإحصاء في السعودية أن عدد العاملين الأجانب هناك تراجع خلال الربع الثالث من العام الماضي 2018 لوحده بأكثر من 315 ألف مقارنة بالربع الذي سبقه من نفس العام، أي أن عدد المغادرين والمطرودين زاد على 100 ألف شهريا خلال الفترة المذكورة.

وبهذا الانخفاض الجديد تراجع عدد الأجانب المقيمين في المملكة إلى أقل من 6ر9 مليون بحلول سبتمبر 2018 مقابل أكثر من 12 مليونا قبل أربع سنوات حسب تقديرات رسمية وغير رسمية.


التعليقات