ننشر تفاصيل وفاة أول شابة بـ فيروس كورونا

على مدار الأشهر الماضية ومع انتشار فيروس كورونا كانت الوفيات تنحصر بشكل كبير على كبار السن، ولكن أصبحت تلميذة فرنسية تبلغ من العمر 16 عامًا ولا تعاني من أي أمراض مسبقة أصغر شخص يموت بسبب الفيروس التاجي في أوروبا.

كانت المراهقة "جولي أ" التي يصفها أصحابها بأنها "مشرقة ومحبوبة للغاية"، قد أصابها سعال طفيف وبعض المشكلات في الجهاز التنفسي، كل هذا في أيام قليلة للغاية، ليتم حجزها بإحدى المستشفيات بباريس، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي مرور" البريطانية.

وقالت شقيقتها "مانون" إنها لم تكن تعاني من أي مرض من قبل، وأضافت "مانون" أحذر الناس من أن الفيروس يمكن أن يؤثر على الناس من جميع الأعمار ويمكن أن ينهي حياة أي شخص في أي وقت كما حدث مع شقيقتي.

كما أوضحت"مانون": "يجب أن نتوقف عن الاعتقاد بأن فيروس كورونا يؤثر فقط على كبار السن"، موضحة لا يوجد أحد لا يقهر ضد هذا الفيروس المتحول.

وشرحت ما حدث لشقيقتها قائلة:"أصيبت جولي بسعال طفيف الأسبوع الماضي، وتفاقم الوضع في نهاية الأسبوع الماضي وذهبنا يوم الاثنين إلى طبيب عام، وهناك تم تشخيصها بأنها تعاني من ضيق في التنفس. لم يكن لديها أي أمراض خاصة قبل ذلك".


التعليقات