"يويفا" :الموسم الحالى معرض لخطر كبير بسبب تفشى فيروس كورونا

اعترف ألكسندر سيفيرين رئيس الاتحاد الأوروبى لكرة القدم "يويفا" أن الموسم الحالى معرض لخطر كبير بسبب تفشى فيروس كورونا، ومن الوارد جدا أن يتم إلغاؤه، إذا لم يتم استئنافه بنهاية يونيو على أقصى تقدير، وقال سيفيرين فى تصريحات لصحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية: "لدينا 3 خطط لمواجهة كورونا وإعادة البطولات فى منتصف مايو أو أول يونيو أو أواخر يونيو وإذا لم نتمكن بعد ذلك من القيام بأى شىء، فربما يضيع الموسم".

وتابع: "لا أحد يعرف متى سينتهى الوباء حتى الآن، وإذا لم نتمكن من تنفيذ أى خطة من الثلاثة قمن المستحيل أن يستكمل الموسم"، وأضاف "نحن على اتصال بكل مسئوى البطولات والأندية وهناك مجموعة عمل وسنرى الحل الأفضل للجميع، علينا أن ننتظر مثل أى قطاع آخر."

وعن موقف الجماهير قال سيفيرين: "فى الوقت الحالى ليس هناك ما يشير إلى ما إذا كانت المسابقات القارية ستغلق أمام الجمهور، ومن الصعب أن نتخيل جميع المباريات خلف الأبواب المغلقة، لكننا لا نعرف حتى الآن ما إذا كنا سنستأنف مع أو بدون مشجعين".

وعن مستقبل البطولات بشكل عام مع الجماهير قال: "إذا لم تكن هناك بدائل أخرى فسيكون من الأفضل إنهاء الدوريات. وأؤكد أن فكرة إقامة بطولة اليورو المقبلة بدون جماهير خارج الحسابات تماما".

واختتم رئيس الاتحاد الأوروبى تصريحاته قائلا: "فى هذه اللحظة المأساوية، أهم شىء هو الصحة، والخروج من هذه الأزمة، وتوقف مباريات ومسابقات كرة القدم يعنى تجميد أوروبا والعالم".


موضوعات ذات صله

التعليقات