الموجز كافية

ما هو اللقاح الإيطالى الجديد الذى يواجه كورونا باستخدام الحمض النووي؟

كورونا
كورونا
عملية إنعاش جديدة للبحث عن لقاح إيطالي ضد فيروس كورونا، أعلنت عنها شركتي (تاكيس) و(روتافارم بيوتيك) اللتين أبرمتا اتفاقية تعاون لتطوير لقاح صممته شركة (كاستيل رومانو) ضد وباء كوفيد 19، والمسمى Covid-eVax.
وأشارت وكالة "آكى" الإيطالية إلى أنه طبقا لهذه الاتفاقية، ستضع "روتافارم بيوتيك" خبرتها في مجال تطوير الأدوية المبتكرة بين يدي "تاكيس"، بالإضافة إلى تقديم الدعم المالي حتى الانتهاء على الأقل من المرحلتين الأولى والثانية من التجارب السريرية، كما أنه تم الاتفاق على دفعة أولى بحجم 3 ملايين يورو لتمويل البرامج الجارية.
ووفقا لموقعي المعاهدة، فهناك "منصات تكنولوجية عديدة في مجال اللقاحات قيد الدراسة ضد فيروس كورونا،كما أن ما تم تطويره من قبل الشركتين يعتمد على الحمض النووى، حيث يتم حقن جزء من الحمض النووي في العضلات لتعزيز خلق جزء من بروتين سبايك الذي يستخدمه الفيروس لاختراق الخلايا، لتحفيز رد فعل مناعي قوي لدى الإنسان "سواء أكان على صعيد الأجسام المضادة أم على مستوى الخلايا، لمنع انتقال العدوى".
وأوضح باحثو "تاكيس" أن "كفاءة العملية تزداد بفضل تقنية الحفر الكهربائي التي تسهل مرور الحمض النووي داخل الخلايا في مسارات بسيطة وسريعة وبدون آثار جانبية بفضل المحفزات الكهربائية الخفيفة والقصيرة المدى".
ومن ناحية آخرى، شدد وزير الصحة الايطالي، روبيرتو سبيرانتسا على أن وباء فيروس كورونا "لم ينته بعد"، وذلك في تصريح صحفي تزامنا مع رفع القيود عن حركة التنقل بين أقاليم البلاد ضمن آخر اجراءات التخفيف التدريجية بعد اغلاق دام حوالي الثلاثة أشهر.
وقال الوزير "الفيروس لم ينته بعد، ولكن بفضل ما فعلناه في الأسابيع الأخيرة، وبفضل سلوك الإيطاليين وتدابير الحكومة والاقاليم لدينا صورة وبائية أفضل بالتأكيد"، ولكنه أضاف "يجب أن نمضي بحذر والاستمرار في اتباع القواعد التي تعلمناها في هذه الأسابيع لأنها مفتاح المعركة ضد كوفيد-19. فالفيروس لا يزال خطيرًا للغاية".
وأشار الى أن الحكومة "اتخذت خيارات جذرية وقدم الرجال والنساء تضحيات هائلة. لقد قطعنا شوطا مهما، ولكن لم ننتصر بالمعركة بعد، ينبغي توخي أقصى درجات الحذر حتى يتم اكتشاف لقاح سيسمح لنا في النهاية بفوز هذه المعركة”. وجدد “حتى ذلك الحين سنحتاج إلى أقصى قدر من الاهتمام والحيطة".