نجوم الفن

عاني من السرطان 7 سنوات قبل وفاته.. دخل في صراع مع العندليب بسبب مسرحية.. حكايات مآسوية في حياة محمد عوض

محمد عوض
محمد عوض

تحل اليوم ذكري وفاة الفنان الكبير محمد عوض والذي توفي في مثل هذا اليوم من عام 1997 عن عمر يناهز 64 عامًا، بعد معاناة مع مرض السرطان.

ولد محمد محمد عوض يوسف في ١٢ يونيو ١٩٣٢، في القاهرة، وحصل على ليسانس آداب جامعة عين شمس، وعلى دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية.

كانت بدايته الحقيقه في مسرح الجامعة، فبعد التحاقه في جامعة عين شمس بكلية الآداب قسم الفلسفه قام بإنشاء فرقة تمثيل، وكان يقوم بإعادة تقديم مسرحيات الريحاني، فقد أحب مسرحياته كثيرا، فكان يقوم باستدعاء أحد أبطال مسرحيات الريحاني للتمثيل معهم بالجامعة أو لمشاهدة مسرحياته، ومن ثم بعد تخرجة من الجامعة التحق بفرقة الريحاني المسرحية لتكون بداية نجاحاته وشهرته.

تزوَّج محمد عوض من زميلة الدراسة قوت القلوب مازن التي أنجبت له ثلاثة أولاد اتبعوا طريق والدهم حيث دخلوا مجال الفن ولكن في تخصصات مختلفة.
ومنهم نجله المخرج عادل عوض، والذي تزوج من الممثلة راندا عوض وأنجب منها الممثلة جميلة عوض
أما مصمم الاستعراضات عاطف عوض تزوج من الممثلة رانيا فريد شوقي وأنجب منها فريدة وملك، ونجله الثالث يدعي علاء.

ترك ثروة فنية ما بين المسرح والسينما والدراما، وقدّم أكثر من 100 مسرحية للمسرح العربى، أشهرها "نمرة 2 يكسب"، "المهزوز"، "الطرطور"، "ولا العفاريت الزرق"، "مطرب العواطف"، "أصل وصورة".
وفي السينما قدّم محمد عوض، عددًا من الثنائيات، مع حسن يوسف، وفؤاد المهندس، ويوسف فخر الدين، وأحمد رمزي، من بينها أفلام "الأصدقاء الثلاثة"، "الحب سنة 70"، "مطلوب أرملة"، "أجازة بالعافية"، "شلة المحتالين"، "غرام في الطريق الزراعي"، "المغامرون الثلاثة"، "آخر شقاوة".

ومع السندريلا سعاد حسني، قدّم محمد عوض، عددًا من الأفلام منها "حواء والقرد"، "حلوة وشقية"، "بابا عايز كده"، "شقة الطلبة"، "شقاوة رجالة"، ودخل في صراع مع العندليب بعد تجسيده شخصية مطرب في مسرحية اعتقد العندليب أنه يقلده.

 


تمنى الفنان الكبير محمد عوض أن يلتحق بالكلية البحرية، لكنه التحق بكلية الآداب جامعة القاهرة، قسم فلسفة، وتخرج فيها عام 1957 والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وتخرج منه عام 1962.


تراجعت نجوميته عند إصابته بمرض السرطان، ظل على صراع معه لـ 7 سنوات ، حتى أودى بحياته في 27 فبراير عام 1997.


ومع حلول عام 2016 بدأ نجم عائلة «عوض» في العودة مجددًا، من خلال أول ظهور لحفيدته الفنانة جميلة عوض، ومشاركتها في مسلسل «تحت السيطرة» والذى لاقى متابعة كبيرة من المشاهدين، كما شاركت في مسلسلي «جريمة شغف، لا تطفئ الشمس» وأفلام كـ: هيبتا، من 30 سنة، لف ودوران، ومؤخرا فيلم بنات ثانوي.

محمد عوض نجيب الريحاني العندليب جميلة عوض رانيا فريد شوقي
link link link