الأخبار

جريمة بشعة.. تعترف بقتل شقيقتها بعد مرور 11 عاما علي الواقعة

جريمة
جريمة

يبدو أننا علي موعد مع الجرائم الغريبة والمثيرة في الأيام الماضية فبعد جريمة الأب الذي اغتصب أطفاله خرجت علينا فتاة تدعي فريدة من منطقة المعصرة بالقاهرة تعترف بقتل شقيقتها منذ 11 عاما ولم تخبر أحد لكن ضميرها استيقظ أمام الشرطة.
.

ترجع الواقعة إلى تواجد فتاة بقسم شرطة المعصرة، تدعى فريدة تبلغ من العمر 27 سنة، مقيمة بحدائق حلوان، طلبت مقابلة العميد مجدي خلف، مأمور قسم شرطة المعصرة، لتعترف بقتل شقيقتها الصغرى التي كانت تدعى "أصالة" وذلك منذ 11 عاما، حال وجودها بمفردهما في المنزل، وأخبرت أسرتها حينها أنها وجدت أختها فجأة لا تتحرك ولا تتنفس دون أن تعلم السبب.

ومر الأمر دون أية شكوك تذكر على أن الوفاة طبيعية؛ لتدفن الطفلة دون شبهة جنائية إلا أن الشقيقة الكبرى منذ ذلك الحين وهي في حالة تأنيب للضمير وتشعر بالذنب ما جعلها تذهب لقسم الشرطة للاعتراف بالجريمة.

وعلى الفور حرر مأمور قسم شرطة المعصرة محضرا بالواقعة يضم اعترافاتها، مفادها بقتل شقيقتها، وذلك أثناء وجودهما بمفردهما بالشقة، وبررت ذلك بسبب بعدم سماعها الكلام فخنقتها.

وتابعت أنه عقب رجوع والديها أخبرتهما بوفاة شقيقتها، ومر الأمر مرور الكرام، ولم يشتبه مفتش الصحة في الوفاة ودفنوا الطفلة.

أحيل المحضر إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية، ومباشرة التحقيق في الواقعة.

جريمة بشعة فريدة المعصرة حلوان قتل شقيقتها
link link link