صحة وجمال

خبيرة تغذية علاجية: اتباع الحميات الغذائية المتعددة يضعف الكتلة العضلية

الريجيم
الريجيم

قالت الدكتورة دعاء سهيل، خبيرة التغذية العلاجية،إن السمنة أرض خصبة للإصابة بالأمراض المختلفة، ذاكرة أن مريض السمنة لديه دهون ثنائية وأحادية وسائلة، ويعاني من ضعف عملية الحرق.

وأشارت في تصريحات إعلامية إلى أن هناك إمكانية لخفض الوزن لكافة الأعمار من خلال وصف بعض المكملات الغذائية، وبعض الأعشاب التي تملء المعدة، مشيرة إلى أن هناك إمكانية لزيادة معدل الحرق من خلال تناول بعض الأعشاب.

وذكرت أن 90% ممن يفقد الوزن يعاني من ثبات الوزن في مرحلة ما، وهذا يرجع إلى أن الجسم يتخلص من الدهون السهلة في البداية، ولكن التخلص من الدهون الثلاثية المرتبطة أمر صعب، ولكنه ممكن من خلال زيادة معدل الحرق.
وأوضحت أن الشخص الذي لديه مناعة قوية أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا، نظرًا لأن الجسم قادر على مهاجمة الفيروسات، لافتة إلى أن تقوية المناعة يكون من خلال تناول الخضروات، والابتعاد عن الوجبات السريعة والمياه الغازية التي تحتوي على سعرات حرارية عالية.

وأشارت إلى أن اتباع الحميات الغذائية المتعددة يضعف الكتلة العضلية، وهذا ينعكس بالسلب على معدل الحرق في الجسم، موضحة أن خفض الوزن أمر ممكن من خلال تناول التوت البري والرومان .
وتابعت: «ثبات الوزن أمر ممكن من خلال اتباع نظام غذائي صحي على المدى البعيد، مشيرة إلى أن اتباع نظام غير صحي قد يؤدي إلى خفض الوزن ولكن بشكل مؤقت».

وأفادت بأن البعض ينخفض وزنه 5 كيلو أو 7 أو 10 كيلو، وهذا يرجع إلى مدى استجابة الجسم للمكملات الغذائية، مشيرة إلى أن هناك مكملات وأعشاب تصلح لكافة الأعمار.

الريجيم الحميات الغذائية الكتلة العضلية ريجيم