جريدة الموجز

أول تعليق من الرئيس الفرنسي عقب صفعه على وجهه

ماكرون
وفاء حسن -

علق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء على حادثة صفعة من قبل شاب أثناء زيارة له، قائلا: "كل شئ على ما يرام".

وقال ماكرون: "كل شئ على ما يرام، يجب وضع هذه الحادثة في منظورها الصحيح، هذا الامر لا ينبغي أن يحجب عنا بقية الموضوعات المهمة التي تهم حياة الكثيرين".

وأكد ماكرون أن الشعب الفرنسي هو شعب يميل للديمقراطية، ولا يمكن لأشخاص متطرفين، مثل ما نفذ هذا الاعتداء من التأثير عليهم.

وأضاف: "دعونا لا نمنح فرصة للاشخاص المتطرفين من السيطرة على النقاش العام في البلاد، انهم لا يستحقون ذلك".

ووقع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في موقف محرج، خلال زيارته إلى بلدية تاين لارميتاج في مقاطعة دروم جنوب شرق فرنسا.

وحسب وسائل إعلام فرنسية، أكد فريق ماكرون صحة مقطع الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي المقطع ظهر ماكرون وهو يقترب من مجموعة من الأشخاص مجتمعين خلف حاجز، ثم تحدث لفترة وجيزة مع رجل، لكنه أمسك به وصفعه على وجهه مع إشارة من حراس ماكرون بأنها "محاولة صفع".

و قال الإليزيه إن ماكرون واصل زيارته بعد ذلك، فيما تم اعتقال الرجل واحتجازه للتحقيق معه.