عرب وعالم

فتح تحقيق عاجل في محاولة اغتيال رئيس دولة عربية كبري

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

قالت وسائل إعلام تونسية إنه تم فتح تحقيق اليوم الخميس 17 يونيو في محاولة اغتيال رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وبحسب قناة نسمة التونسية فإن وزيرة العدل بالنيابة، حسناء بن سليمان، الوكيل العام لمحكمة الاستئناف سمحت بفتح تحقيق في محاولة اغتيال قيس سعيد.

وتعرض الرئيس التونسي قيس سعيد لمحاولة اغتيال في 27 يناير الماضي عبر طرد مشبوه يحتوي على مواد سامة وصل إلى القصر الرئاسي.

واتهم الرئيس التونسي قيس سعيد، أمس الأربعاء 16 يونيو، أطرافا سياسية بـ"السعي لإزاحته من الحكم ولو بالاغتيال"، مشيرا إلى أن "هذه الأطراف استعانت بالخارج لتحقيق هذا الأمر".

وفي تصريح عقب لقائه رئيس الحكومة هشام المشيشي وعددا من رؤساء الحكومات السابقين، دعا سعيد إلى حوار وطني يقود إلى الاتفاق على نظام سياسي جديد وتعديل دستور 2014"، الذي قال إنه "كله أقفال"، وذلك في مسعى لحل الأزمة السياسية الحادة في البلاد.

واتهم، قيس سعيد، أطرافا سياسية لم يحددها، بالسعي لإزاحته من الحكم "ولو بالاغتيال"، قائلا، إن "هذه الأطراف استعانت بالخارج لإزاحته من الحكم".

واعتبر سعيد، أن "من كان وطنياً مؤمناً بإرادة الشعب لا يذهب للخارج سراً بحثا عن طريقة لإزاحة رئيس الجمهورية بأي شكل من الأشكال، حتى ولو بالاغتيال".

رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد تونس طرد مشبوه مواد سامة القصر الرئاسي